الأباتشي الأميركية تشارك بمعارك شرقي الموصل (فيديو خاص)

الأباتشي الأميركية تشارك بمعارك شرقي الموصل (فيديو خاص)

الموصل
أحمد الجميلي
07 ديسمبر 2016
+ الخط -

لليوم الثالث على التوالي تتدخل مروحيات أميركية من طراز "أباتشي" و"بلاك هوك" في معارك شرق الموصل، لتقديم الدعم للقوات العراقية المشتركة التي تحاول تحقيق تقدم أكبر داخل عمق الساحل الأيسر للمدينة.

وفيما تنفي الحكومة العراقية أي تدخل أميركي مباشر بالمعارك، التي دخلت يومها الثالث والخمسين، رصد "العربي الجديد" تحرك المروحيات الأميركية في المحور الشرقي للموصل، إذ كانت تحلق على علو منخفض، وقريب من قوات عراقية تابعة للجيش، وأخرى كردية.

ويظهر فيديو "العربي الجديد" مروحيات من طراز "بلاك هوك" ذات رشاش عيار 134، وأخرى من طراز أباتشي، فضلا عن مروحيات من طراز "تشينوك" الحديثة المخصصة لنقل الجنود.

وذكر مصدر عسكري عراقي أن "المروحيات الأميركية تتدخل لحسم بعض المواقف الصعبة في العمليات الجارية"، مبّينا أن ذلك "يدخل ضمن عمليات إسناد الحرب على الإرهاب، ولا يعد تدخلا مباشرا في المعارك"، مشددا على أن "التدخل البري وحده يمكن وصفه بالتدخل المباشر".

وتنسب مصادر بالجيش العراقي الفضل في التقدم في بعض محاور القتال إلى تلك المروحيات، التي تفوقت على مروحيات "مي 35" الروسية، والتي حصل عليها العراق أخيرا من موسكو ضمن صفقة ضخمة وقعتها الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي.

ذات صلة

الصورة
سياسة/القوات العراقية/(أوزين جولا/الأناضول)

سياسة

أعلنت السلطات الأمنية العراقية، اليوم الخميس، انطلاق عملية تفتيش واسعة لملاحقة بقايا مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، في الحدود المشتركة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، شمال شرقي البلاد، واللتين تشهدان تراجعاً بالملف الأمني خلال الفترة الأخيرة.
الصورة
سياسة/احتجاجات العراق/(مرتضى سوداني/الأناضول)

سياسة

قال أطباء وناشطون عراقيون إن متظاهرين اثنين قتلوا وأصيب 12 آخرون، بينهم مراهق حالته حرجة، جراء المواجهات التي اندلعت ليلة أمس بين المتظاهرين وقوات الأمن بالقرب من ساحتي التحرير والطيران وسط العاصمة بغداد، فيما وعدت السلطات الحكومية بفتح تحقيق.
الصورة
عملية القوات العراقية ضد داعش-سياسة-علي مكرم غريب/الأناضول

سياسة

قال مسؤول عراقي بارز في بغداد، اليوم السبت، إن تحضيرات جديدة تجري لتنفيذ عملية عسكرية وأمنية تنطلق في وقت واحد، وتشمل مدن شمال وغرب ووسط العراق، تستهدف خلايا تنظيم "داعش"، والعناصر المشتبه بها.
الصورة
قوات الأمن العراقية-سياسة-أحمد الرباعي/فرانس برس

سياسة

بالتزامن مع ترقب الشارع العراقي لإعلان رئيس الحكومة المكلف محمد علاوي، تشكيلته الوزارية وعرضها على البرلمان لنيل ثقته، دفع الأمن العراقي بتعزيزات عسكرية إضافية إلى محيط ساحات التظاهر، وقرب مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد التي تضمّ المباني الحكومية والبرلمان.