استشهاد سيدة فلسطينية بنيران الاحتلال في القدس

08 مارس 2016
الصورة
الاحتلال منع إسعاف الشهيدة (Getty)
استشهدت الفلسطينية فدوى أبو طير (50 عاماً)، في مدينة القدس المحتلة، ظهر اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد إصابتها بجروح خطرة جداً، في منطقة باب الحديد إحدى بوابات المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، نبأ استشهاد المواطنة الفلسطينية، بحسب ما أبلغت به من قبل الارتباط العسكري الفلسطيني، فيما قالت شرطة الاحتلال في بيان لها، أنها تواصل التحريات والتحقيقات ذات العلاقة باستشهاد المواطنة الفلسطينية، ونشرت شرطة الاحتلال صورة عن بطاقة الهوية الشخصية للشهيدة، وهي من أم قرية طوبا جنوبي القدس المحتلة.

وكانت السيدة الفلسطينية قد أصيبت برصاص قوات الاحتلال، قبيل ظهر الثلاثاء، بعد أن أطلق عليها الرصاص على نحو مفاجئ ومن دون سابق إنذار، وفق ما أكد شاهد العيان موسى قوس لـ"العربي الجديد".

ولفت قوس إلى أن قوات الاحتلال منعت المواطنين الفلسطينيين من الاقتراب من السيدة المصابة، وسط تدافع شديد بين الجانبين، وهتافات التكبير المنددة بجريمة الاحتلال، فيما أكدت طواقم إسعاف فلسطينية أن قوات الاحتلال منعتها من الاقتراب لتقديم العلاج للسيدة المصابة، وتركتها تنزف حتى استشهدت.

اقرأ أيضاً: فلسطين: اللجنة الوزارية العربية تلتقي أيرولت لبحث المبادرة الفرنسية