استئناف التهجير من الوعر: دفعة جديدة إلى جرابلس الإثنين

استئناف التهجير من الوعر: دفعة جديدة إلى جرابلس الإثنين

25 مارس 2017
الصورة
20 ألف سوريّ سيتمّ تهجيرهم على دفعات (رضوان هندي/الأناضول)
+ الخط -




كشف المتحدث باسم مركز حمص الإعلامي، محمد السباعي، عن استئناف عملية تهجير المدنيين من حي الوعر، بعد أن أعلنت الأمم المتحدة، أول من أمس الخميس، عن تعليقها، بسبب المعارك المندلعة بمدينة حماة، والتي أدّت إلى تقدّم متسارع لفصائل المعارضة السورية، وقطع بعض الطرق التي يستخدمها النظام السوري.
وقال السباعي، في حديثه لـ"العربي الجديد"، إن الدفعة الثانية من المهجّرين، البالغ عددها 2000 شخص، ستخرج بعد غدٍ الإثنين، متوجّهةً إلى مدينة جرابلس، في ريف حلب الشمالي، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلّحة.

وأضاف السباعي أن الدفعة التي ستخرج الإثنين مختلفة عن الدفعة التي توقّف خروجها أول من أمس بسبب معارك حماة، والتي كان قوامها ألفي شخص أيضاً، وكان من المفترض أن تتوجّه إلى محافظة إدلب.

وعن أعداد المهجّرين، بيّن السباعي أن الدفعة الأولى، التي خرجت السبت الماضي، كان عدد أفرادها 1500 شخص، بينهم 500 مقاتل من "الجيش الحر"، واتجهت إلى منطقة جرابلس في ريف حلب.

وكان من المفترض أن تخرج دفعة من المهجّرين إلى إدلب قوامها ألفي شخص، بينهم 500 مقاتل من "الجيش الحر"، ولكنها توقّفت بسبب المعارك.

وذكر السباعي أن الطريق إلى جرابلس مفتوح رغم معارك حماة، لذلك من الممكن أن يتم تهجير ألفي شخص، بينهم 500 مقاتل من "الجيش الحر"، إلى منطقة جرابلس في ريف حلب، لافتاً إلى أن إجمالي عدد الأشخاص الذين سيخرجون من حي الوعر يبلغ حوالي 20 ألف مواطن.