ارتفاع عدد قتلى القصف الروسي بدير الزور إلى ثلاثين

ارتفاع عدد قتلى القصف الروسي بدير الزور إلى ثلاثين

10 مارس 2017
الصورة
معظم القتلى من النساء والأطفال (عبد الدمني/ فرانس برس)
+ الخط -

ارتفع عدد ضحايا الغارات الجوية التي شنّتها طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي على مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، مساء أمس الخميس، إلى أكثر من ثلاثين قتيلا، معظمهم أطفال ونساء.

وقالت مصادر محليّة لـ"العربي الجديد" إنّ "كثرة الإصابات وقلّة الرعاية الطبية أدّت إلى ارتفاع عدد قتلى القصف الجوي، الذي نفّذته طائرة حربية روسية، على مساكن المدنيين في مدينة الميادين، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، شرق مدينة دير الزور".

وأوضحت أنّ "معظم القتلى من النساء والأطفال"، مشيرةً إلى "احتمال ارتفاع عدد القتلى  بعد، نظراً لسوء الوضع الطبي في المنطقة".

كما لفتت إلى أنّ "عدد الجرحى تجاوز الـ50، بينهم حالات بتر أطراف وحالات حرجة، وتمّ توزيعهم على النقاط الطبية الميدانية في المنطقة".

إلى ذلك، شنّت طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي أيضاً، غارات على الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" داخل مدينة دير الزور، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجراح.

وكانت طائرة تابعة للتحالف الدولي، قد استهدفت موكباً لنازحين من ريف الرقة الشرقي يوم أمس، ما أدى إلى مقتل نحو عشرين منهم، بينهم تسعة أطفال.