إليسا تتابع حربها مع تركي آل الشيخ: هجوم متبادل على "تويتر"

25 سبتمبر 2019
الصورة
سبق لإليسا أن أعلنت نيتها الاعتزال (محمد محجوب/فرانس برس)
+ الخط -

قبل شهر، تحدثت المغنية اللبنانية إليسا عن معاناتها، التي وصلت إلى حد اتخاذ قرارها بالاعتزال. وقالت إن الألبوم الغنائي الذي تحضّره قد يكون الألبوم الغنائي الأخير في مسيرتها الفنية. اليوم، يبدو أن إليسا عدلت عن قرارها، والسبب كان بوادر مصالحة بينها وبين شركة "روتانا"، ثم بين المنسق العام لحفلات المملكة سالم الهندي، ورئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ.

لكن أمس، عادت العجلة إلى الوراء، عندما أرادت إليسا أن تُسمع تركي آل الشيخ كلاما آخر. فردّت صاحبة "أجمل إحساس" على إحدى التغريدات التي طالبت المستشار السعودي بتنظيم حفلة لها في المملكة.

وقالت "لا حاجة لطلب إقامة حفلة لي من أي طرف، سأكون حيث أستحقّ أن أكون". الأمر الذي لم يعجب بعض المتابعين السعوديين، فقاموا بفتح النار والتعليقات على إليسا واتهامها بالإساءة مجدداً إلى المملكة العربية السعودية ولشخص تركي آل الشيخ. وبعد الهجوم السعودي، رد آل الشيخ على التغريدة قائلاً لإليسا "لذلك لم تستحقّي أن تُدعي (إلى المملكة)".


مجدداً ردت إليسا كاتبةً: "أشكرك معالي المستشار. ليست مشكلتي إن انفهم كلامي بطريقة مغايرة. على العموم، لا شيء يغيّر من محبتي للشعب السعودي".

المساهمون