إغلاق مدارس ومقاهٍ ومتاجر لمنع انتشار كورونا في ليبيا

14 مارس 2020
الصورة
إغلاق مقاهي الشيشة في بنغازي خشية فيروس كورونا (فيسبوك)


طالبت هيئة السلامة الوطنية الليبية المواطنين بإلزام أبنائهم من الطلبة المنازل بعد إعلان الحكومتين المحليتين في طرابلس، والبيضاء (شرق)، تعليق الدراسة لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي من تفشي فيروس كورونا، في حين أعلنت عدة بلديات إجراءات احترازية بينها إغلاق مقاه وتشديد الرقابة على المخابز.
وقالت الهيئة الحكومية في بيان اليوم السبت، إن "إيقاف الدراسة لا يعني الخروج للمتنزهات أو الأسواق والأماكن العامة والمناسبات الاجتماعية"، مطالبة بضرورة إلزام أولياء الأمور لأبنائهم "بأخد الحيطة والحذر من تفشي فيروس كورونا في دول الجوار".
وفي السياق، أعلنت وزارة التعليم بحكومة الوفاق، السبت، أنها بصدد التواصل مع المدارس والجامعات والمعاهد للتشاور حول برامج بديلة للمحافظة على سير عملية التعلم عبر وسائل إلكترونية، وعبر وسائل الإعلام المختلفة، تطبيقا للإجراءات الاحترازية من تفشي كورونا في المدارس.
وأكد رئيس المركز الوطني لمكافحة الامراض، بدر الدين النجار، لـ"العربي الجديد"، خلو ليبيا حتى اليوم السبت من أية حالة مشتبه بإصابتها بالمرض، مشددا على أن "إدارة الرصد والتقصي بالمركز في تواصل مباشر مع غرف الطوارئ بالمراكز الصحية في كافة أنحاء البلاد".
وبدأ المركز عبر موقعه الرسمي وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، في نشر إرشادات لأصحاب المخابز للوقاية من الفيروس، والتنبيه على ضرورة ارتداء العاملين للكمامات والقفازات، وغسل اليدين جيدا قبل وبعد تحضير المعجنات، والمداومة على تنظيف وتطهير الأسطح المعرضة للتلوث.
وعلى صعيد البلديات، أعلنت بلدية صبراته (غرب)، تشكيل لجنة أزمة من كافة القطاعات المعنية لمتابعة كل ما يتعلق بوباء كورونا، وكيفية التعامل معه، بما يضمن منع انتشاره. وأعلنت بلديتا طبرق وسبها عن تكليف جهاز الحرس البلدي بغلق مقاهي تدخين الشيشة من غد الأحد، وحتى إشعار آخر، في إطار التدابير الاحترازية والوقائية.
وفي شرق البلاد، أعلن وزير الصحة بالحكومة المنبثقة من مجلس النواب، سعد عقوب، رفع درجة الاستعداد في أقسام الإسعاف والطوارئ بالمستشفيات العامة والقروية والتعليمية، وتطوير نظام الطوارئ بأقسام العزل الطبي، وتزويدها بأجهزة التنفس الصناعي تحسبا لأي طارئ.
وطالب عقوب بوقف المعارض الثقافية، ومنع إقامة المناسبات الرسمية أو الاجتماعية التي يزيد عدد الحضور فيها عن 50 شخصاً، فضلا عن الملاعب الرياضية والمقاهي.




ونشرت مديرية أمن بنغازي، على صفحتها الرسمية، صورا لحملة إغلاق كافة المقاهي التي تقدم "الأرجيلة"، تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية بحكومة شرق البلاد.

وأطلق نشطاء وسم #التجمعات_ناقلة_للمرض، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التوعية وتوضيح سبل الوقاية من الإصابة بالفيروس، كما أعلن أطباء عبر مواقع التواصل استعدادهم لاستقبال أية أسئلة من المواطنين بشأن التوعية وسبل الوقاية، وأقرب المراكز الصحية التي يمكن اللجوء إليها.​

تعليق: