إعصار يقتل ثلاثة أشخاص في ولاية ميسوري الأميركية

23 مايو 2019
+ الخط -

قُتل ثلاثة أشخاص على الأقل، في إعصار عنيف اجتاز ولاية ميسوري (وسط الولايات المتحدة)، كما أعلنت السلطات الخميس. وقد صدر تحذير من سوء الأحوال الجوية لسكان جيفرسون سيتي، عاصمة ولاية ميسوري التي وقعت فيها أضرار جسيمة.

ونشرت دائرة الأمن العام في هذه الولاية عبر تغريدة، عدداً من الصور لخطوط كهرباء متقطعة وأشجار مقتلعة. وقتل ثلاثة أشخاص في غولدن سيتي (270 كلم جنوب غرب جيفرسون سيتي)، وأصيب آخرون "كثيرون" بجروح في مدينة كارل جانكشن المجاورة، كما أوضحت الوزارة.

وذكرت أجهزة الأرصاد الجوية في تغريدة "تأكد وصول إعصار عنيف، سارعوا إلى الاحتماء!". وهطلت أمطار غزيرة على ميسوري وأوكلاهوما المجاورة وكنساس، وتعرضت للبرد والرياح والصواعق.

واستمرت التحذيرات من سوء الأحوال الجوية، اليوم الخميس، بالقرب من سانت لويس بولاية ميسوري. وفي أوكلاهوما، قال رئيس بلدية تولسا جي.تي. بينوم، إنه طلب من السكان الذين يقطنون على مقربة من المناطق المحاذية لسدّ على بحيرة كيستون، إخلاء منازلهم بسبب خطر الفيضانات.

وكان مسؤولون أميركيون، أكدوا أن أعاصير وصلت الإثنين إلى ولايتي تكساس وأوكلاهوما الأميركيتين، حيث يواجه نحو ستة ملايين شخص خطر أحوال الطقس القاسية. وكانت سنة 2012 آخر مرة تعرضت فيها الولايات المتحدة لمثل هذا المستوى من نشاط الأعاصير، حسب خبراء الأرصاد.  


وتقع المنطقة الأكثر عرضة لخطر الأعاصير على مساحة 644 كيلومتراً بين ستيلووتر في أوكلاهوما وسنايدر في تكساس. وقد أوضح خبير الأرصاد الجوية بوب أورافيك من المركز الاتحادي للتنبؤ بحالة الطقس، أن المنطقة قد تشهد أيضاً تقلبات أخرى تشمل العواصف الرعدية والسيول.

وأشار جاريد جاير كبير خبراء الأرصاد في المركز الاتحادي للتنبؤ بالعواصف، إلى وصول نحو 12 إعصاراً مساء الإثنين، منها إعصار في جنوب غرب أوكلاهوما قرب بلدة مانجوم وآخر في جنوب غرب تكساس.

وقال باتريك مارش من مركز التنبؤ بالعواصف، إن آخر مرة تعرضت فيها الولايات المتحدة لمثل هذا المستوى من نشاط الأعاصير كانت في سنة 2012.

ونصح الناس في المنطقة بأن يكون لديها خطة للبحث عن ملجأ مع اقتراب العاصفة. وقال مارش، إن ولايتي كانساس وأركنسو القريبتين قد تتعرضان بدورهما للأعاصير، لكن أوكلاهوما وتكساس هما الأكثر عرضة للخطر.

وينضاف هذا الإعصار إلى مجموع الأعاصير التي ضربت ولايات في وسط وشمال الولايات المتحدة، وفاقت 46 وفقاً للمركز الوطني للأحوال الجوية.

ضرب إعصار مدينة "جولبين" الصغيرة في ولاية ميسوري وسط الولايات المتحدة، مخلفاً دماراً فادحاً وخسائر مادية كبيرة.

وصنف آنذاك الإعصار الذي ضرب جوبلين، وأودى بحياة 91 شخصاً على الأقل في المنطقة بالأعنف والأكثر دماراً، الذي شهدته أميركا منذ إعصار ورشستر (ماساشوستس، شمال شرق) في يونيو/ حزيران 1953 الذي أوقع 90 قتيلاً. 


(فرانس برس، رويترز)

ذات صلة

الصورة
DOHA, QATAR - JANUARY 03: A merchant holds up a plastic copy of the FIFA World Cup at Souq Waqif during the FC Bayern Muenchen training camp on January 3, 2018 in Doha, Qatar. (Photo by Alex Grimm/Bongarts/Getty Images)

رياضة

عامان يفصلان العالم عن مونديال قطر 2022، الذي يُنتظر أن يكون نسخة استثنائية وغاية في الروعة، وهنا نستعرض 5 أسباب تجعل هذه النسخة مختلفة عن سابقاتها.

الصورة
دراجتي لي ولبيئتي - السودان (العربي الجديد)

مجتمع

تتحوّل الساحة الخضراء في قلب العاصمة السودانية، الخرطوم، في بعض أيام الأسبوع، إلى مدرسة لتعلّم ركوب الدراجة الهوائية للفتيات، ضمن مبادرة "دراجتي لي ولبيئتي".
الصورة
فيليبين (تيد ألجيبيه/ فرانس برس)

مجتمع

غمرت المياه العديد من أحياء عاصمة الفيليبين، مانيلا، بعد مرور "فامكو"، وهو ثالث إعصار يضرب البلاد خلال أسابيع، والذي أدّى إلى مقتل شخص واحد على الأقل في مكان آخر من الأرخبيل.  
الصورة
سودانيات (العربي الجديد)

مجتمع

في أقدم أحياء العاصمة السودانية الخرطوم، قامت مجموعة من النساء بتحويل مكبات النفايات إلى حدائق مصغرة للاستجمام والاجتماعات للمناقشات بشأن تطوير منطقة حي الخرطوم ثلاثة السكني، وإنشاء جمعية نسوية تعاونية.

المساهمون