أميركا: إصابات كورونا تتجاوز 5 ملايين وترامب يمدد إعانات البطالة

09 اغسطس 2020
الصورة
واحد من بين كل 66 شخصاً من الأميركيين مصاب بالفيروس (Getty)

أظهر إحصاء لرويترز أن الولايات المتحدة سجلت رقماً قياسياً في حالات الإصابة بفيروس كورونا، يوم السبت، مع وصول إجمالي الإصابات بالفيروس حتى الآن إلى أكثر من خمسة ملايين شخص.

في الوقت نفسه، أعطى كبير أطباء الأمراض المعدية في البلاد أملاً، الأسبوع الماضي، باحتمال التوصل إلى لقاح فعال بحلول نهاية العام. وفي ظل إصابة واحد من بين كل 66 شخصاً، تتصدر الولايات المتحدة العالم في حالات كوفيد-19، طبقاً لتحليل رويترز. وسجلت البلاد أكثر من 160 ألف حالة وفاة، وهو ما يصل إلى نحو ربع إجمالي الوفيات في العالم بسبب الفيروس.

وجاء تخطي حاجز الخمسة ملايين إصابة في الوقت الذي وقّع فيه الرئيس دونالد ترامب، السبت، أمراً تنفيذياً تضمّن تجديداً جزئياً لإعانات البطالة لعشرات الملايين من الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم بسبب وباء فيروس كورونا، بعد فشل البيت الأبيض في التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس بهذا الشأن.

وقالت وزارة العمل الأميركية، يوم الجمعة، إن نمو التوظيف في الولايات المتحدة شهد تباطؤاً كبيراً في يوليو/تموز، وسط تجدد تنامي إصابات كوفيد-19، مما يظهر الحاجة الماسة إلى مساعدات حكومية إضافية.

وانهارت المفاوضات بين البيت الأبيض وكبار أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونغرس، بشأن أفضل السبل لمساعدة الأميركيين على التكيف مع تداعيات الأزمة، التي أودت بحياة أكثر من 160 ألف شخص في أنحاء الولايات الأميركية.

وقال ترامب إن الإجراءات تقضي بمنح 400 دولار إضافية أسبوعياً كإعانات بطالة، وهو مبلغ أقل من 600 دولار أسبوعياً الذي جرت الموافقة عليه في مطلع الأزمة. وقد تواجه بعض الإجراءات تحديات قانونية، على الأرجح، لأن الدستور الأميركي يمنح الكونغرس سلطة الفصل في إنفاق الأموال الاتحادية. وأضاف ترامب "هذه الأموال التي يحتاجونها... إنها تمنحهم حافزاً للعودة للعمل". وأكّد أنه سيعلق أيضاً جمع ضرائب المرتبات، مشيراً إلى أن التعليق سيطبق على الأشخاص أصحاب الدخول التي تقل عن مائة ألف دولار سنوياً.

(رويترز، فرانس برس)