أفلام قد لا تصدّق أنها من إنتاج... السبكي

08 فبراير 2016
الصورة
ليلى علوي (Getty)
في بداية التسعينيات ظهر اسم السبكي في عالم السينما، وبدأ شيئاً فشيئاً يستحوذ على صناعة الأفلام المصريَّة، كانت بداية قوية أعادت ترتيب موازين القوة في تلك الصناعة الكبيرة. ورغم اعتبار بعضهم أنَّه دخيل على تلك الصناعة، نظراً لاشتغال عائلة "السبكي" في اللحوم والجزارة على مدى سنوات، إلا أنَّ أحمد السبكي، تحديدًا، كان قد اقترب من تلك الصناعة في منتصف الثمانينيات، مع افتتاحه وإدارته نادي فيديو لتسويق الأفلام الأجنبية.

ورغم "اللغط" المثار حول أفلام "السبكي"، وما يتداول عن تدني مستوى الأفلام التجارية التي تقدمها تلك العائلة الإنتاجية، إلا أن هناك عدداً من الأفلام المهمة التي لن تصدق أنها من إنتاج "السبكي"، لما تقدمه من قيمة فنية حقيقية، أضافت الكثير إلى ذاكرة السينما، وأصبحت من أهم الأفلام على الإطلاق في فترة التسعينيات، التي شهدت، بوجه عام، انحسار صناعة الأفلام. فقل عدد إنتاج الأفلام بشكل ملحوظ في تلك الفترة، لكن الأفلام تميزت بقوتها وقيمتها الفنية الكبيرة. ويرجع بعض المؤرخين السينمائيين السبب في تراجع صناعة الأفلام في تلك الفترة، إلى ظهور المحطات الفضائية، والقنوات المشفرة التي كانت تعرض الأفلام الحديثة، ومع ذلك أنتج الأخوان السبكي أفلاماً لافتة خلال التسعينيات، رغم قلة عددها الذي لم يتجاوز ستة أفلام.

ويبدو أن أهميتها عائدة لعمل الأخوين المشترك، فالأفلام التي قدمها كل منهما على حدة بعد الانفصال في بداية الألفية الثانية، وإنتاج آخر أفلامهما سويا "اللي بالي بالك"، كانت أفلاماً دون المستوى الفني. إذ اعتمدت بشكل أساسي على الإيرادات المالية دون المحتوى السينمائي. وهو ما عبر بشكل واضح عن مزاج تلك المرحلة، فبعد قلة إنتاج الأفلام في التسعينيات، وقلة دور العرض كذلك، عادت صناعة الأفلام للرواج مرة أخرى وازدادت دور العرض من جديد، لكن طبيعة الأفلام اختلفت، مع اختلاف جمهور السينما، وتحديداً، الشباب الرافض لأفلام النقد الاجتماعي والسياسي. فاتجه المنتجون ومن بينهم "السبكي"، إلى إنتاج الأفلام الكوميدية الخفيفة التي تعتمد على فنان كوميدي واحد مثل "محمد سعد، أحمد حلمي، محمد هنيدي".

ومن الأفلام المهمة التي أثمرها تعاون الأخوين السبكي، وشكلت علامة فارقة في تاريخ السينما المصرية:

فيلم "عيون الصقر" إنتاج 1992 ، بطولة نور الشريف ورغدة، وتأليف وإخراج إبراهيم الموجي.

فيلم "مستر كاراتيه" إنتاج 1993، بطولة أحمد زكي ونهلة سلامة، تأليف رؤوف توفيق، إخراج محمد خان.

فيلم "سواق الهانم" إنتاج 1994، بطولة أحمد زكي وسناء جميل، تأليف يوسف جوهر، إخراج حسن إبراهيم.

فيلم "الرجل الثالث" إنتاج 1995، بطولة أحمد زكي وليلى علوي، إخراج علي بدرخان.

فيلم "امرأة هزت عرش مصر" إنتاج 1995، بطولة نادية الجندي ومحمود حميدة، تأليف بشير الديك، إخراج نادر جلال.


اقرأ أيضاً: 10 مشاهير عرب اتهموا بارتكاب جرائم قتل أو عنف