أعمال حسين الواد النقدية الكاملة في أربعة أجزاء

03 يوليو 2020
الصورة
(حسين الواد)

يروي الناقد والروائي التونسي حسين الواد (1948 - 2018)، في أحد اللقاءات الصحافية التي أُجريت معه تفاصيل من طفولته؛ حيث يذكر أن أحوال أسرته تدهورت خلال فترة الاستعمار الفرنسي لبلاده، وارتبط اسم والده بقضية مع "الجندرمة" الفرنسية وصلت إلى الحكم عليه بالإعدام، قبل أن يهرب من السجن ويتحوّل الحكم عليه مع الوقت إلى المؤبد.

ويذكر، في المقابلة نفسها، أن رئيس مركز الحرس الفرنسي كان يطلب - من أجل غضّ النظر عن والده - رشوة من عائلته التي قال إنها خسرت عائلته كل شيء، وحين تحقّق الاستقلال لم يكن والده من المستفيدين كباقي من ناضلوا لاستقلاله. 

يتابع الواد حديثه عن طفولته ومراهقته والبيت الذي كبر فيه وتربى على الأدب العربي والانتماء إلى الثقافة العربية والانفتاح على ثقافات أخرى، ويذكر أنه كان محظوظاً في التعليم؛ فقد التحق بجامعة تونس عام 1967 لدراسة "اللغة العربية وآدابها"، وهناك بدأ افتتانه وجيله بالمنهج البنيوي، وتخرّج عام 1971 بدراسة تقرأ رسالة الغفران للمعري وفق منهج الشكلانية.

دفعه النقد الأيديولوجي الذي كان يوجه البنيوية إلى الاهتمام بشكل خاص بالأدب والتاريخ، واهتم أيضاً بجماليات التلقي ومنها انطلق إلى تقديم أطروحته في الدكتوراة التي حملت عنوان "تلقّي القدامى لشعر المتنبّي".

ومن ذلك الوقت، بدأت رحلة أحد أبرز النقاد العرب، فأصدر العديد من الكتب النقدية والدراسات التي جمعتها دار "الجنوب" في تونس، لتُصدر مؤخّراً أعماله النقدية الكاملة في مجلّد من أربعة أجزاء.

تناولت دراسات الواد عدّة اتجاهات؛ منها العلاقة بين الشعر والواقع في شعر بشار بن برد، والتي يذهب فيها إلى أن الشعراء يشتغلون على الصفات أكثر من الأسماء. 

كما درس اللغة الشعرية في ديوان أبي تمام، حيث يرى أن الشعراء يحاورون النظام اللغوي الرمزي.

كذلك كتب حول الأنا المتكلمة بالشعر؛ وهو موضوع دراسته في شعر الأعشى الكبير ميمون بن قيس، حيث خلص إلى أنھا ذات تواضعية لها علاقة  متينة بالذات التاريخية.

وكتب الواد في المضمون الفكري الذي روّجه نقّاد الأدب، متناولاً المناهج النقدية الحديثة من البنيوية إلى التلقّي.

تضم الأعمال الكاملة كتب "في تأريخ الأدب: مفاهيم ومناهج"، و"في مناهج الدراسات الأدبية"، و"المتنبّي والتجربة الجمالية عند العرب: تلقّي القدامى لشعره"، و"مدخل إلى شعر المتنبّي"، و"تدور على غير أسمائها: نظر في شعر بشار بن بُرد".

ومن مؤلفاته التي نُشرت أيضاً ضمن الأعمال النقدية الكاملة؛ "اللغة والشعر في ديوان أبي تمام"، و"جمالية الأنا في شعر الأعشى الكبير"، و"شيء من الأدب واللغة"، و"نظر في الشعر القديم"، وحرباء النقد وتطبيقاتها على شعر التجديد في العصر العباسي".