أزمة في فيلم "زنزانة 7" لمايا نصري بسبب مغني "بنت الجيران"

14 يوليو 2020
الصورة
تعود نصري من خلال "زنزانة 7" للسينما المصرية بعد غياب عامين (Getty)
يمر صناع الفيلم المصري "زنزانة 7" الذي تقوم ببطولته الفنانة اللبنانية، مايا نصري، بأزمة، بعد تهديد نقابة الممثلين برئاسة الفنان أشرف زكي بإيقافه، في حال الاستعانة بمطرب المهرجانات عمر كمال في العمل، بعدما تمَّ تداول صور له مع فريق الفيلم.
 
وتعود التفاصيل إلى أن مطرب المهرجانات، عمر كمال، صاحب الأغنية الشهيرة "بنت الجيران" الذي غناها برفقة حسن شاكوش، كان قد سبق أن تم إيقافه عن مزاولة الغناء، لما بدر منه من مخالفات تتعارض مع شروط العضوية.
 
ويأتي القرار في أعقاب إصدار  نقيب الموسيقيين هاني شاكر قراراً عاماً يوم الـ17 من شهر فبراير/ الماضي، بمنع جميع مطربي المهرجانات من الغناء داخل المنشآت السياحية والملاهي الليلية والكافيهات، بمن فيهم عمر كمال بسبب غنائه بكلمات "مسفّة" في حفل عيد الحب باستاد القاهرة، بحسب وصف النقابة.
 
وبعد تداول صور لعمر كمال بصحبة بعض من أفراد  فيلم "زنزانة 7" وهم مايا نصري وعبير صبري وأحمد زاهر وأحمد التهامي ونضال الشافعي، وعلّق عليها قائلاً: "إن شاء الله فيلم قوي"، تلقَّت أسرة الفيلم إنذاراً من نقابتي المهن التمثيلية والموسيقية يفيد، بأنّ عمر كمال لا يزال قرار إيقافه سارياً. وهو ما دفع منتج الفيلم أيمن يوسف لاستبعاده تماماً عن العمل، حتى لا يخالف قرارات النقابة، مُؤكّداً في الوقت نفسه أن عمر ليس ممثلاً أو مغنياً داخل أحداث الفيلم نفسه. بل غنى فقط الأغنية الدعائية للعمل، ولكن لن يتم الاستعانة بها، مُؤكّداً أن عمر كان قد أكد له أن قرار إيقافه تم رفعه.
 
منع جميع مطربي المهرجانات من الغناء داخل المنشآت السياحية والملاهي الليلية والكافيهات، بمن فيهم عمر كمال بسبب غنائه بكلمات "مسفّة" في حفل عيد الحب باستاد القاهرة، بحسب وصف النقابة
 
فيلم "زنزانة 7" والذي كان اسمه في البداية "المحترف" هو عن قصة من تأليف حسام موسى وإخراج إبرام نشأت، وتعود به مايا نصري للسينما المصرية بعد غياب عامين، بعدما قدمت آخر فيلم لها وهو "قسطي بيوجعني" مع الفنان هاني رمزي. 
 
وبجوار انتظارها لعرض فيلمها الجديد في دور العرض قريباً، فهي تنتظر أيضاً الانتهاء من عمليات ماكساج ومونتاج فيلمها الثاني في مصر والذي يحمل عنوان "ريما"، ويشاركها بطولته الفنان السوري فراس سعيد ومحمد ثروت وإيهاب فهمي. وتجسد ضمن أحداثه شخصية سيدة أعمال تدخل في صراعات عديدة خاصة بعملها، وتتبنى طفلة تدعى "ريما" في منزلها لعدم قدرتها على الإنجاب.