أردوغان لبوتين: يتوجب ضمان قبول الهدنة في ليبيا

أردوغان لبوتين: يتوجب ضمان قبول الهدنة والعودة للعملية السياسية في ليبيا

19 يناير 2020
+ الخط -
أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، ضرورة ضمان قبول الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية خلال مؤتمر برلين.

جاء ذلك في مستهل لقاء أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين قبيل انطلاق مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، المقرر اليوم.

وقال أردوغان: "يجب ضمان قبول الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية خلال قمة برلين حتى تتمكن ليبيا من تحقيق السلام والاستقرار".

وشدد الرئيس التركي على ضرورة "وضع حد للموقف العدواني الذي يتبناه (اللواء الليبي المتقاعد خليفة) حفتر من أجل تنفيذ المسار السياسي ومراحل الحل الأخرى في ليبيا".

وموجها حديثه لبوتين قال أردوغان: "جهدنا المشترك حقق هدوءاً نسبياً على الأرض، لكننا سنجني الثمار الأساسية لمبادراتنا مع انعقاد قمة برلين".

وتستضيف ألمانيا، اليوم الأحد، قمة دعت إليها 11 دولة أخرى، هي: الولايات المتحدة، بريطانيا، وروسيا، وفرنسا، والصين، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات، ومصر، والجزائر، والكونغو، بالإضافة إلى رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج، والجنرال المتقاعد خليفة حفتر، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي.

(الأناضول)

ذات صلة

الصورة

سياسة

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ظهر اليوم السبت، إلى تونس في زيارة رسمية تتواصل ثلاثة أيام، وكان في استقباله في المطار الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي شدّد على أهمية هذه الزيارة وعلى العلاقات التاريخية بين البلدين.
الصورة
كاس الجيد ... مهرجان الفروسية في مدينة مصراتة الليبية

منوعات وميديا

رغم توقف بعض مظاهر الحياة نسبياً في المدن الليبية بسبب الاشتباكات التي تقع من وقت لآخر، إلا أن احتفالات سباقات الخيول لا تتوقف غالباً، وذلك لحب الجميع الفروسية، وتربية الخيول، والتباهي بأنسابها وسلالاتها.
الصورة
عيد الفطر في ليبيا

مجتمع

يتميز الليبيون بطقوس متميزة في الأعياد، لكن عدم تلقيهم مرتباتهم بسبب عدم اعتماد الميزانية من قبل مجلس النواب للحكومة الجديدة، أفسد على كثير منهم فرحتهم بالعيد الذي يُعَدّ المتنفس الوحيد للتمرد على اليأس المخيم بسبب الحروب.
الصورة
الإفطار في ليبيا (العربي الجديد)

مجتمع

تكثر المبادرات ذات الطابع الخيري والتضامني في ليبيا، خلال شهر رمضان، مثل الإفطارات الجماعية التي تعزز روح التعاون والترابط بين الناس.