أثرياء بريطانيا يتخوفون من حزب العمال أكثر من "بريكست"

05 أكتوبر 2018
الصورة
حي المال البريطاني (Getty)
+ الخط -

 

 

يتخوف أثرياء بريطانيا من احتمال فوز حزب العمال في الانتخابات البرلمانية وتولي جيرمي كوربن رئاسة الوزراء أكثر من خوفهم من خروج بريطانيا بدون اتفاق في مفاوضات بريكست مع الاتحاد الأوروبي. وذلك وفقاً لاستطلاع شمل 200 ثري بريطاني.

وحسب تقرير لصحيفة "فاينانشيال تايمز"، اليوم الجمعة، فإن مصارف استثمارية ومديرين في إدارة الثروات، ذكروا أن بعضاً من هؤلاء الأثرياء بدأوا بخطوات عملية لاستباق صعود حزب العمال للحكم، إذ شرعوا في تحويل جزء من ثرواتهم إلى خارج بريطانيا. وذلك مع تحوّل الرأي العام من حزب المحافظين وزيادة شعبية حزب العمال.

وحسب التقرير، فإن كبار الأثرياء يعتقدون أن فوز حزب العمال وصعود زعيمه جيرمي كوربن إلى رئاسة الوزراء، سينتهي إلى ارتفاع الضرائب على ثرواتهم أو حتى اتخاذ إجراءات للسيطرة على حركة رؤوس الأموال.

ونسبت الصحيفة إلى مصرفيين وخبراء في إدارة الثروات قولهم إن الأثرياء باتوا ينظرون إلى نقل ثرواتهم خارج بريطانيا وينتقون دولاً مثل سويسرا وإمارة موناكو والبرتغال وأميركا.

وكان حزب العمال قد ذكر في برنامجه الانتخابي أنه سيقوم برفع ضريبة الدخل بنسبة 5.0% على الدخول فوق 80 ألف جنيه إسترليني. وفي الصدد ذاته كشف مسح بريطاني بين 200 ثري في بريطانيا، أجري الشهر الماضي، أن 42% من الأثرياء الذين شملهم المسح يرون أن أكبر " قلق مالي" لديهم هو تغيير حكومة المحافظين وصعود حزب العمال للحكم.

                               

المساهمون