"سيلفي" تؤدي إلى مصرع أربعة أشخاص في الهند

08 أكتوبر 2019
الصورة
يعتبر "بامبار" أعلى سدٍّ في البلاد (فيسبوك)
لقيت عروسٌ متزوجة حديثًا مصرعها مع ثلاثةٍ من أفراد أسرتها، غرقًا في أعلى سد في الهند، خلال محاولتهم التقاط صورة "سيلفي"، كما ذكرت الشرطة في ولاية تاميل نادو، يوم أمس الاثنين. 


وكانت المجموعة على سد "بامبار" مؤلّفة من ستة أشخاص، إذ وقفوا وهم يمسكون أيدي بعضهم البعض من أجل التقاط الصورة، قبل أن ينزلق أحدهم، ويجر الآخرين وراءه.

وأشارت صحيفة "هندو" الهنديَّة إلى أن الزوجين كانا يزوران أقارب لهما في المنطقة، وذهبا مع العائلة إلى السد.

وتمكّن الزوج من إنقاذ أخته، لكنَّ الآخرين غرقوا، وعثرت الشرطة لاحقًا على الجثث. وكان من بين الضحايا تلميذ في الرابعة عشرة من العمر، حسبما أوضحت صحيفة "ناشيونال".

وأشارت دراسة أجرتها "المكتبة الأميركية الوطنية للطب"، إلى أنّ هنالك حوالي 259 حالة وفاة بسبب صور الـ "سيلفي" بين عامي 2011 و2017.

وتأتي الهند في المرتبة الأولى في وفيات الـ"سيلفي" تليها روسيا وباكستان، وفق التقرير نفسه.

وعام 2017، لقي ثلاثة طلاب مصرعهم، بينما كانوا يلتقطون صورة "سيلفي" على جسر للسكك الحديدية في ولاية كارناتاكا الجنوبيَّة، وصدمهم على الفور قطارٌ سريع.

وفي العام نفسه، توفّي رجل في مدينة أوديشا، بعد أن لف خرطوم فيلٍ حول عنقه، كي يأخذ صورة "سيلفي"، لكن الفيل خنقه حتى الموت.

تعليق: