"سيارة كورونا" تنشر التوعية في شوارع جنوب الهند

09 ابريل 2020
الصورة
يحاول مبتكرها حث الهنود على الحجر (نواه سلام/فرانس برس)

تجوب "سيارة كورونا" على شكل فيروس عملاق شوارع جنوب الهند، مدفوعة بمحرك قوي، لنشر التوعية لدى الهنود بضرورة البقاء في المنازل لتطويق تفشي فيروس كورونا الجديد.

هذه المركبة الصغيرة التي تتسع لراكب واحد مصنوعة من ألياف خضراء مضيئة، ونشر مطورها المهندس الهندي سوداكار ياداف، على هيكلها الدائري، الأطراف الحمراء الشبيهة بأشواك الفيروس. وتتنقل "سيارة كورونا" في شوارع مدينة حيدر آباد المعروفة بشركات التكنولوجيا الكثيرة فيها، لتذكير السكان بأخطار وباء "كوفيد ــ 19".

وقال ياداف البالغ 67 عاماً، لوكالة "فرانس برس": "الأشخاص ليسوا خائفين، ولا يزالون يتنقلون في الشوارع رغم الخطر الواضح". وأضاف "رسالتي من خلال هذه السيارة الفنية إفهامهم خطورة الخروج إلى الشوارع، وتأكيد أن المكان الأكثر أمناً في الوقت الراهن هو المنزل".

وأشار ياداف إلى أنه استوحى لتطوير هذه المركبة من الخوذات المصنوعة على شكل فيروس التي يرتديها شرطيون في أماكن أخرى في الهند، في محاولة للتوعية بأخطار فيروس كورونا الجديد بصورة تحمل بعض الطرافة.

وأوضح هذا المهندس الهندي، صاحب رقم قياسي في موسوعة "غينيس" لتصميمه أكبر دراجة ثلاثية العجلات في العالم، أنّ الشرطة في حيدر آباد كانت "داعمة" له في هذا المشروع. وقال "هم يريدون تسليط الضوء على هذه السيارة لنشر الوعي".


(فرانس برس)