شهادات قاسية لأطفال يعيلون أسرهم بمسح الأحذية في مقديشو

شهادات قاسية لأطفال يعيلون أسرهم بمسح الأحذية في مقديشو

04 اغسطس 2022
+ الخط -

يعيش أطفال النازحين في مخيّمات العاصمة الصومالية مقديشو ظروفاً قاسية، في ظلّ الإهمال وحرمانهم أبسط حقوقهم الأساسية، كالتعليم والرعاية الصحية والدمج في المجتمع. ويقصد ثلث أطفال المخيمات، بحسب إحصائيات مستقلة، شوارع مقديشو، بحثاً عن عمل لتوفير مصدر رزق إضافي لعائلاتهم الفقيرة، ويعملون في تلميع الأحذية وتنظيف السيارات وأكشاك بيع القات، ويتقاضون أجوراً تراوح ما بين دولارين وخمسة دولارات. ويقدَّر أعداد سكان المجمعات العشوائية بنحو مليون نازح، بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في مقديشو. 

المزيد في مجتمع

قد يعجبك أيضاً