وزير الرياضة التونسي يُهدد بحل اتحاد الكرة

27 أكتوبر 2020
الصورة
أزمة في الكرة التونسية تلوح في الأفق (تويتر)
+ الخط -

تسارعت الأحداث في الساعات القليلة الماضية في المشهد الرياضي في تونس بعد دخول وزارة الرياضة على الخط في قضية النزاع القائم بين الاتحاد التونسي لكرة القدم ونادي هلال الشابة.
وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم قرر تجميد نشاط نادي هلال الشابة ومنعه من المشاركة في كل المسابقات المحلية خلال الموسم الجديد، لكن هذا القرار خلٌف ردود أفعال قوية تجاه رئيس الاتحاد وديع الجريئ.
واعتبر وزير الشباب والرياضة، كمال دقيش، في كلمة ألقاها في البرلمان التونسي، ليلة الإثنين، أن قرار الاتحاد التونسي لكرة القدم غير قانوني ويجب التراجع عن تنفيذه فوراً، مهددا بتسليط أقصى العقوبات على الاتحاد.
وأضاف دقيش في حديثه "كان على الاتحاد عقد جمعية عمومية بهدف اتخاذ القرار المناسب في حق هلال الشابة بالتصويت بين الأعضاء، أما تجميد نشاط الفريق بهذا الشكل فهو ضرب للقانون لذلك منحنا الاتحاد مهلة 3 أيام لإصلاح الخطأ".

وكشف دقيش أن وزارة الرياضة يحق لها حل مجلس إدارة الاتحاد بالكامل في حال عدم استجابته لدعوة الوزارة مضيفاً "تدخلنا في هذه القضية لا يشكل خطراً على مصير الكرة التونسية، لأن الاتحاد الدولي للعبة يمنع السلطة السياسية من التدخل في المسائل التقنية للاتحادات ونحن اليوم أمام وضعية مخالفة".
وختم وزير الرياضة التونسي حديثه بالقول "الوزارة تدخلت لتصحيح المسار القانوني المتبع من طرف الاتحاد، وهذا واجب علينا لأن القرار مسٌ بالأمن في مدينة الشابة ولدينا كل الآليات القانونية لنقضه، بعيداً عن فزاعة "فيفا".

المساهمون