قرار الاتحاد التونسي يشعل الشوارع ومواقع التواصل

قرار الاتحاد التونسي يشعل الشوارع ومواقع التواصل

18 أكتوبر 2020
الصورة
غضب كبير عمّ مشجعي الفريق (Getty)
+ الخط -

عمّ الغضب الشارع الرياضي في تونس إثر قرار اتحاد كرة القدم، القاضي بشطب فريق هلال الشابة من كلّ المسابقات المحلية، بسبب عدم استيفاء ملف تسجيله في الموسم الجديد الشروط اللازمة.

وعاشت مدينة الشابة الواقعة على الساحل التونسي ليلة ساخنة السبت، إثر خروج جماهير فريق الهلال إلى الشوارع، بعدما أشعلوا النيران وأغلقوا مداخل المدينة احتجاجاً على القرار الصادم الذي اتخذه الاتحاد التونسي لكرة القدم.

وعبّر رئيس هلال الشابة توفيق المكشر عن استيائه من إقصاء فريقه من منافسات الدوري التونسي الموسم القادم، مضيفاً، في تصريحات متطابقة لوسائل الإعلام، أن النادي سيطعن في القرار أمام المحاكم التونسية ومحكمة التحكيم الرياضية بلوزان "كاس".

وأضاف "لقد اعتدى رئيس الاتحاد وديع الجريء بهذا القرار الظالم على جهة بأكملها، وأحمّله مسؤولية الاحتقان الذي تشهده المدينة، لم أكن أتوقع يوما أن تصل العقوبات إلى هذا الحد، إنها فعلا صدمة كبيرة، فريقنا حديث العهد في الدوري الممتاز ولا أدري ما هو مصير لاعبينا وأبنائنا بعد اليوم".

وشرح المكشر تفاصيل قرار تجميد نشاط الفريق، قائلاً "في البداية تعرّضنا لغرامة بـ180 ألف دينار (نحو 60 ألف دولار) بسبب تدوينات نشرناها على الصفحة الرسمية للفريق على موقع فيسبوك، ولم يتم منحنا الوقت الكافي لتسديد الغرامة، وعند محاولتنا تسجيل مشاركة الهلال في الموسم الجديد، اعتبر الاتحاد أن الأمر غير ممكن لأننا لم نوفر المبلغ المطلوب في الآجال".

وكان نادي النجم الساحلي أول فريق تونسي يساند هلال الشابة بعد أن أعلن في بيان رسمي، السبت، أن القرار كان مجحفاً وانتقامياً ويكرس الحملة الشرسة في حق الفريق بمجرد تعبيره عن الرأي في مسائل تخص الكرة التونسية.

صور احتجاجات جماهير هلال الشابة على قرار المكتب الجامعي

Posted by foot24 on Saturday, October 17, 2020

وتضامنت جماهير الفرق التونسية مع نادي هلال الشابة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وتبعها في ذلك العديد من الوجوه الرياضية والفنية المعروفة في البلاد.

بيان دعم و مساندة لجمعية الهلال الرياضي الشابي

Posted by Etoile Sportive du Sahel on Saturday, October 17, 2020

المساهمون