نتائج كارثية... هل جلب أوزيل سوء الحظ معه لفنربخشة التركي؟

25 فبراير 2021
الصورة
بداية صعبة لأوزيل مع فنربخشة (Getty)
+ الخط -

رغم الهالة الكبيرة التي رافقت انتقال الألماني مسعود أوزيل إلى نادي فنربخشة التركي، فإن هذه الصفقة لم تحقق الأهداف المنشودة إلى حدّ الآن. ذلك أن بداية نجم أرسنال السابق، لم تكن موفقة بعد مرور أكثر من شهر على تعاقده مع صاحب المركز الثالث في الدوري التركي الممتاز.

ووفق أرقام صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن الصفقة تبدو إلى حدّ الآن فاشلة، ذلك أن فنربخشة فقد صدارة الترتيب في الدوري التركي، وتراجع إلى المركز الثالث على بعد ثلاث نقاط من المتصدر. كما أقصي الفريق من مسابقة الكأس، وهو ما يقيم الدليل على حجم المصاعب التي يعاني منها النادي منذ أن تعاقد مع بطل العالم 2014.

وعلى المستوى الفردي، فإن الفريق التركي مازال في انتظار إضافة مسعود أوزيل، بما أن هذا اللاعب لم يقدر إلى حدّ الآن على تسجيل أي هدف في مختلف المسابقات التي شارك فيها، كما أنّه لم يقدر على صناعة أي هدف.

وشارك مسعود أوزيل في أربع مباريات في الدوري التركي، كان أساسيًا في مبارتين فقط، ليكون مجموع مشاركاته 211 دقيقة، وخلال هذه المباريات خسر فنربخشة مرّتين. كما شارك أوزيل في لقاء الكأس الذي شهد خروج فريقه من المسابقة.

وتؤكد هذه الأرقام السلبية، أن ابتعاد أوزيل عن المشاركات الرسمية مع فريقه السابق أرسنال الإنكليزي لفترة طويلة أثّرت في مستواه، ذلك أنه ابتعد عن الملاعب قرابة السنة، وهي فترة طويلة تجعل من الصعب على أي لاعب استعادة مستواه في وقت سريع.

وسيتعيّن على أوزيل، مضاعفة المجهود من أجل استعادة مستواه العادي، حتى لا يخسر شعبيّته في تركيا بعد كل التضحيات المالية التي قام بها، وحتى لا تصاب جماهير الفريق بخيبة أمل، وهي التي كانت تعوّل عليه حتى يحصل الفريق على الدوري التركي من جديد.

المساهمون