منذ ودية السباعية... أتلتيكو فشل في هز شباك "الملكي"

07 مارس 2021
الصورة
مواجهة قوية مُنتظرة في "الليغا" (Getty)
+ الخط -

تشهد الجولة الـ26 من منافسات بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم مواجهة نارية مُنتظرة في "ديربي" العاصمة مدريد بين "الملكي" و"الروخيبلانكوس" على ملعب "واندا ميتروبوليتانو"، وهي المواجهة التي ستُحدد الكثير من شكل المنافسة على لقب "الليغا" في موسم 2020-2021.

وقبل انطلاق صافرة بداية المباراة، تبرز إلى الواجهة معاناة فريق أتلتيكو مدريد في هز شباك منافسه ريال مدريد في آخر 4 مباريات في جميع المسابقات المحلية منذ سقوط "الملكي" في ودية عام 2019 بالسباعية، وهو ما يمنح النادي "المدريدي" بقيادة المدرب الفرنسي، زيدان، أفضلية في "ديربي" عام 2021.

ففي صيف عام 2019، وخلال الفترة التحضيرية للأندية لانطلاق موسم 2019-2020، تواجه ريال مدريد وأتلتيكو في مباراة ودية في بطولة "الأبطال الودية"، وتفوق "الروخيبلانكوس" بنتيجة كبيرة (7 – 3)، واعتقد الجميع أن فريق رجال المدرب الأرجنتيني، دييغو سيميوني، سيُقدمون موسماً استثنائياً.

لكن الواقع كان مختلفاً خصوصاً في مواجهات ريال مدريد وأتلتيكو، إذ فشل "الروخيبلانكوس" في تسجيل أي هدف في شباك ريال مدريد في المباريات الأربع التي لُعبت منذ ودية السباعية، إذ لعب الفريقان 3 مرات في "الليغا" ومرة واحدة في بطولة "السوبر" الإسباني.

وتفوق النادي "الملكي" في مباراتين بينما تعادل الفريقان في مباراتين، وفي اللقاءات الأربعة فشل أتلتيكو في تسجيل أي هدف، إذ تعادل مرتين سلبياً، وخسر مباراتين (مرة 2-صفر في ذهاب هذا الموسم ومرة 1-صفر في الدوري أيضاً في الموسم الماضي).

فهل ينجح فريق أتلتيكو مدريد في متابعة المشوار الرائع الذي يُقدمه هذا الموسم والتفوق على ريال مدريد في قمة ملعب "واندا ميتروبوليتانو" ويستعيد حسه التهديفي أمام النادي "الملكي"، أم أن الأخير سيُحقق فوزاً مهماً مع المدرب زيدان ويُعيد المنافسة على اللقب إلى الصفر؟

المساهمون