فضيحة في ريال مدريد.. لماذا أُعطي الظاهرة رونالدو مليون يورو؟

06 مارس 2021
الصورة
عمل الظاهرة رونالدو سفيراً لنادي ريال مدريد (Getty)
+ الخط -

عينت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني،  أسطورة كرة القدم البرازيلي رونالدو، سفيرا لـ"الملكي" في عام 2016، مقابل الحصول على مبلغ مليون يورو، كأجر سنوي، يتلقاه الظاهرة عن الأعمال، التي كلّف فيها، من خلال حضور التجمعات الرياضية، والتعليق على المباريات في القناة الرسمية الخاصة للفريق.

لكن صحيفة "آس" الإسبانية، نقلت عن تقرير "فوتبول ليكس" الأخير، أن الظاهرة البرازيلي رونالدو حصل على عمله سفيرا في نادي ريال مدريد، من دون الحصول على عقد رسمي، كي يتجنب الجميع الضرائب المالية المفروضة على الأجور في المملكة.

وتابعت أنها قامت بالاتصال بإدارة نادي ريال مدريد، حتى تحصل على معلومات، حول التقرير الذي نشر، لتنفي بدورها جميع التهم الموجهة ضدها، مؤكدة أن الظاهرة رونالدو عمل بشكل قانوني مع "الملكي"، وبعقد قانوني.

وأوضحت أن التقرير الذي نشر، كشف قيام إحدى المحاكم الإسبانية، بإجبار ريال مدريد على عدم الدفع للأسطورة روبرتو كارلوس، نتيجة عمله سفيرا لـ"الملكي"، والتعليق على المباريات، والحضور بانتظام في برامج القناة الخاصة، التي يمتلكها الفريق، بحجة وجود قضية تتعلق بالنفقة.

يذكر أن الظاهرة رونالدو، ترك منصبه كسفير في نادي ريال مدريد، بعدما اشترى حصة كبيرة في فريق بلد الوليد، وأصبح رئيسه في عام 2018، ويطمح أسطورة الكرة البرازيلي، بأن يصبح فريقه أحد كبار "الليغا" في المستقبل.

المساهمون