مارتن.. نجم أكاديمية أتلتيكو مدريد من الدرجة الثانية إلى منتخب إسبانيا

30 ابريل 2024
تألق مارتن مع ميراندس في ملعب إيبار بداية العام الحالي (إيلون ألكوبا/Getty)
+ الخط -
اظهر الملخص
- دوري الدرجة الثانية الإسباني يبرز كمنصة لتألق اللاعبين الشباب مثل كارلوس مارتن، الذي انضم إلى ميرانديس على سبيل الإعارة من أتلتيكو مدريد، مسجلاً هدف الفوز ضد بورغوس.
- بعد موسم استثنائي مع ميرانديس، حيث سجل 14 هدفًا في 34 مباراة، تضاعفت القيمة التسويقية لكارلوس مارتن ست مرات، لتصل إلى ستة ملايين يورو، مما جعله محط أنظار الأندية الكبرى.
- مارتن، الذي يتمتع بمرونة في اللعب بمراكز هجومية متعددة، لفت انتباه المدير الفني لمنتخب إسبانيا تحت 21 عامًا، مشاركًا في أربع مباريات ومساهمًا بتسجيل هدف وتقديم تمريرة حاسمة.

يُعتبر دوري الدرجة الثانية الإسباني، المكان المناسب للاعبين الإسبان الصاعدين في الأندية الكبرى، للبروز والتألق، كما هو حال الثلاثي: داني فيفيان ونيكو جاكسون ورودريغو ريكيلمي، علاوة على اللاعب الصاعد، كارلوس مارتن، نجم فريق ميرانديس الذي انضمّ إليه في الموسم الحالي على سبيل الإعارة، من فريق أتلتيكو مدريد، خلال شهر أغسطس/ آب الماضي، وتمكن في نهاية الأسبوع المنقضي من تسجيل هدف الانتصار على بورغوس بنتيجة 2-1.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية إن كارلوس مارتن البالغ من العمر 22 عاماً، وصل إلى الفريق، بعدما اتبع خطوات زميليه السابقين في نادي العاصمة الإسبانية، سيرخيو كاميلو ورودريغو ريكيلمي، اللذين لعبا مع ميرانديس في موسم 2021-2022، وقدما مستويات رائعة، جعلتهما يظفران بعقود جديدة في دوري الدرجة الأولى، رغم أن مستواهما لم يقنع المدير الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني، من أجل ضمهما إلى كتيبته، حتى مع تسجيل ريكيلمي سبعة أهداف وتقديمه 12 تمريرة حاسمة، فيما تمكّن كاميلو من تسجيل 15 هدفاً، وقدّم أربع تمريرات حاسمة. 

وخاض كارلوس مارتن (22 عاماً)، الذي ولد يوم 22 إبريل/ نيسان عام 2002، مع فريقه الذي انضمّ إليه في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، 34 مباراة، سجل خلالها 14 هدفاً، من بينها هدفان بعد عشرة أيام فقط من انتقاله إلى الفريق، مع تقديمه تمريرتين حاسمتين، ما جعله يحتلّ المركز الرابع في ترتيب الهدافين بالمسابقة، رغم أن ناديه يُعاني من صعوبات كبيرة في الدوري، ويصارع من أجل تفادي الهبوط إلى دوري الدرجة الثالثة. ونجح مارتن في لفت انتباه المدير الفني لمنتخب إسبانيا تحت 21 عاماً، سانتي دينيا، الذي ظهر معه لأول مرة خلال معسكر شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2023، وخاض الشاب الذي يُتقن اللعب في العديد من المراكز الهجومية، مثل الجناحين الأيمن والأيسر، فضلاً عن مركز صانع الألعاب، 238 دقيقة مع المنتخب، توزّعت على أربع مباريات، تمكّن خلالها من تسجيل هدفٍ، وتقديم تمريرة حاسمة. 

ولم يمرّ تألق كارلوس مارتن خفية، إذ كشف موقع ترانسفير ماركت المختص بانتقالات اللاعبين، أن قيمته التسويقية تضاعفت ست مرات، بعد أن كانت تصل إلى 500 ألف يورو، حين انضمّ إلى ميرانديس، لتبلغ في الوقت الحالي ستة ملايين يورو، ليصبح هدفاً للعديد من الأندية في الليغا، إذا قرر سيميوني عدم الاحتفاظ به في الفريق، الذي لعب في جميع فئاته العمرية، لكنه لم يحصل على فرصة الدفاع عن ألوان الفريق الأول إلا لمرات قليلة بلغت ست مباريات عام 2021.