خطوة قطرية جديدة في ملف الترشح لاستضافة كأس آسيا 2027

الاتحاد القطري لكرة القدم يسلم الجزء الثالث من ملف الترشح لاستضافة كأس آسيا 2027

27 نوفمبر 2020
الصورة
قطر تمتلك إمكانيات كبيرة على مستوى الملاعب (كريم جعفر/فرانس برس)
+ الخط -

سلّم الاتحاد القطري لكرة القدم الجزء الثالث من ملف الترشح لاستضافة كأس آسيا 2027، الذي يتضمن كافة متطلبات الضمان الحكومي المتوافقة مع شروط الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في ما يتعلق باستضافة البطولة.

والضمان الحكومي، الذي تتعهد به دولة قطر، هو بمثابة التزام وتأكيد على توافر كافة الشروط التنظيمية الخاصة باستضافة البطولة وفقاً لأعلى المعايير العالمية، والتي يسعى إليها الاتحاد القطري لكرة القدم للعمل بها في كأس آسيا 2027، وذلك بالتعاون مع جميع الأطراف ذات العلاقة في الدولة، وفقاً للجدول الزمني المعتمد من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم متضمناً كافة الشروط والمعايير.

كما أن هذا التعهد يأتي جزءاً من رؤية قطر الوطنية 2030، التي تشمل النهوض بقدرات الدولة في كافة المجالات، والمساهمة في استثمارات كبيرة في السنوات القادمة، وهو ما تشهد به المشاريع العملاقة التي تزدهر بها قطر يوما بعد يوم.

وتعتبر هذه الخطوة تأكيداً صريحاً من الاتحاد القطري لكرة القدم لالتزامه بتأدية جميع متطلبات الاستضافة، مرتكزاً إلى خبرات متراكمة ورصيد تنظيمي هائل، اكتسبه من خلال تنظيم الكثير من الأحداث الرياضية الكبري في دولة قطر، لتصبح الدوحة - عاصمة الرياضة - على أتمّ الاستعداد وفي جاهزية كاملة لاستضافة البطولة التي يشارك فيها 24 منتخباً، تلعب 51 مباراة، وهو ما يفرض الحاجة إلى تجهيز ما بين 8 إلى 10 ملاعب بمواصفات عالمية لاحتضان المنافسات وفق أعلى معايير الجودة، لا سيما أن حجم البطولة الحالي يتطلب الكثير من الإنشاءات وتوفير أفضل المرافق للاعبين والجماهير والشركاء وبما يتوافق مع قيمة ومكانة كأس آسيا على المستوى العالمي، وهو ما تتميز وتنفرد به قطر بكل تأكيد، خصوصاً مع تنظيمها نهائيات كأس العالم 2022، وما سيتركه من إرث كبير للقارة الآسيوية والعالم أجمع.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وكان الاتحاد القطري لكرة القدم قد سلم الجزء الأول من الملف في السادس والعشرين من شهر أغسطس/آب الماضي، ثم أعقبه تسليم الجزء الثاني من الملف والمتضمن المتطلبات القانونية في التاسع والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، الذي تضمن كافة متطلبات شروط الاستضافة، ومعززاً بإرث دولة قطر الكبير في مجال استضافة البطولات والأحداث الرياضية القارية والعالمية.

وانطلاقاً من سجل دولة قطر الرياضي الثري في مجال استضافة البطولات المماثلة، يشكل سعي الدولة لاستضافة نسخة 2027 من كأس آسيا امتداداً طبيعياً لرؤية الدولة في القطاع الرياضي، إضافة لنجاحاتها التي يشهد بها أهل الاختصاص في القارة الآسيوية.

(قنا)

المساهمون