تحرك قانوني لمقاضاة أشخاص التقطوا صورة مع جثمان مارادونا

تحرك قانوني لمقاضاة أشخاص التقطوا صورة مع جثمان مارادونا

26 نوفمبر 2020
الصورة
غضب جماهيري مما اعتبروه إهانة لمارادونا (Getty)
+ الخط -

 

أثارت صورة لنعش الراحل دييغو أرماندو مارادونا، غضباً كبيراً وسط محبيه، بعد أن تورّط عمال ببيت الجنازة خلال تجهيز الأسطورة الأرجنتينية قبل دفنه، بأخذ صورة بجانبه، مخترقين كل أخلاقيات المهنة في سبيل الشهرة.

ونقلت صحيفة (ماركا) الإسبانية، أن المحامي الخاص بالراحل قد توعّد المتورطين في 'الفضيحة الأخلاقية' بمتابعة قضائية، فقال: "قرّرت رفع دعوى قضائية بسبب التقاط بعض الأشخاص لصورة مع دييغو وهو في نعشه، وسأتكفل شخصياً بمتابعة هؤلاء الأوغاد، وكل مسؤول عن هذا التصرف الخطير".

وكشف المحامي عن هوية الشخص الذي أخذ الصورة، وكان وراء الفعل، فأضاف "دييغو مولينا هو الوغد الذي أخذ صورة بجانب نعش مارادونا، ولن أرتاح أبداً قبل أن يدفع ثمن هذا التجاوز، تخليداً لروح صديقي".

وقام المسؤولون على بيت الجنازة بإقالة الأشخاص المتورطين، كردة فعل أولى على التصرف المشين الذي لم يتقبله محبو مارادونا، إلا أن الأمور ستتطور أكثر لتصل إلى أروقة المحاكم، ضد 3 عمال بتهمة انتهاك حق الميت.

وانتشرت الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة، كما تلقى دييغو مولينا انتقادات لاذعة ونُشرت صوره، بينما أطلق مشجعون مطالب لمعاقبته ومن معه بأشد العقوبات، بعد أن واكبت الحادثة أجواء حزينة في وداعية تاريخية.

المساهمون