البرازيلي أدريانو يرافق والدته إلى السوق رغم إصابته بفيروس كورونا

08 ابريل 2021
الصورة
يوم صعب على أدريانو (Getty)
+ الخط -

ارتكب البرازيلي أدريانو، مهاجم فريق بالميراس، مجموعة من التجاوزات دفعة واحدة؛ إذ أنّه خرق القوانين الخاصة بالمصابين بفيروس كورنا، إضافة إلى أنّه تسبب في حادث سير بسبب تصرفاته الطائشة.

ونقلت صحيفة "لاغزيتا ديللو سبورت"، أن مهاجم نادي ميلان السابق، لم يحترم الحجر الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا، حيث تنص القوانين في البرازيل على ملازمة المنزل لمدة 10 أيّام.

 وفضّل هذا اللاعب مغادرة المنزل من أجل مرافقة والدته إلى التسوق، رغم القيود المفروضة على كل مصاب من أجل تفادي العدوى، ولكنّه اختار زيارة مكان يعج بالزائرين، ما يعني إمكانية إصابة عدد كبير من الزائرين بالفيروس بسبب هذا اللاعب.

وتواصلت مشاكل هذا اللاعب، إذ تسبب في حادث سير بعد مغادرته المأوى، واصطدم بدراج، الذي تعرّض إلى إصابات في وجهه. ورغم خطورة ما اقترفه، فإن أدريانو لم يغادر سيارته حتى يطمئن على المصاب.

ولسوء حظ هذا اللاعب، فقد تم توثيق الحادث من بعض المارة، وبالتالي فقد كان عرضة لعقوبة مالية بسبب مختلف الخروقات التي قام بها.

وقد اعتذر أدريانو عن هفواته، وبرر خرق الحجر الصحي بأنّه كان يحمل الكمامة طوال الفترة التي قضاها خارج المنزل.

المساهمون