الاتحاد المغربي يتدخل لمساعدة لاعب يمرّ بوضع صحي حرج

22 نوفمبر 2020
الصورة
الأزمتان الصحية والمالية اشتدتا على اللاعب (Getty)
+ الخط -

قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم التدخل من أجل مساعدة اللاعب محمد أبرهون، الذي سبق له حمل ألوان المنتخب المغربي الأولمبي ثم المنتخب المغربي الأول في عدّة مناسبات، لتجاوز المحنة الصحية التي يمرّ بها، بعد اكتشاف معاناته من مرض السرطان الخبيث.

واشتدت الأزمتان الصحية والمالية على اللاعب محمد أبرهون، الذي لعب الموسم الماضي برفقة فريق ريزي سبور التركي، وقبله لعب مع فريق موريرنسي البرتغالي، الذي جاوره بعد تألقه في الدوري المغربي لكرة القدم، برفقة فريقه الأم المغرب التطواني، الذي رفض اللعب لأي فريق غيره في المغرب، بعدما حصل على عدة  عروض، قبل احترافه بأوروبا.

وعلم "العربي الجديد" أن عبد المالك أبرون، رئيس فريق المغرب التطواني سابقاً، تدخل لدى رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم فوزي لقجع، من أجل النظر في ملف اللاعب محمد أبرهون، الذي واجه المصاريف الباهظة من أجل الشفاء من مرض السرطان بكلّ قوة، في الوقت الذي يسير الاتحاد المغربي لمنح اللاعب جزءاً من المستحقات التي كان اللاعب يدين بها لفريقه السابق، التي تبلغ قيمتها المالية 150 ألف دولار.

وكان العديد من المغاربة أعربوا عن تضامنهم مع اللاعب محمد أبرهون، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالدعاء للاعب من أجل تجاوز المرض الذي يعاني منه، والذي يأمل ابن مدينة تطوان، شمالي المغرب، تجاوزه في أقرب وقت.

المساهمون