لاعب مغربي يتلقى تهديدات بالقتل... لهذه الأسباب

22 نوفمبر 2020
الصورة
تهديد اللاعب دفعه لإغلاق حساب "إنستغرام" (Getty)
+ الخط -

أثارت تصريحات لاعب المنتخب المغربي ذي الأصول الليبية زكريا أبو خلال ردود أفعال واسعة في الشارع الرياضي الليبي، إذ كشف اللاعب عن تلقّيه تهديدات من الجماهير الليبية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد رفضه تمثيل منتخب "فرسان المتوسط".

وكان أبو خلال قرر اللعب في صفوف المنتخب المغربي تلبية لرغبة والدته، رغم حمله لثلاث جنسيات وهي الهولندية مكان ولادته والليبية مسقط رأس والده، فضلاً عن الجنسية المغربية التي حصل عليها من والدته المغربية.

وأوضح أبو خلال، في تصريحات لقناة "فوكس سبورت" الهولندية، أن قرار اختياره اللعب لصفوف منتخب "أسود الأطلس" بدلاً من ليبيا، أثار غضب الجماهير الليبية، ما دفعها الى توجيه انتقادات وصلت إلى حد التهديد بالقتل، ولكن عبر تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي وليس على أرض الواقع.

وأشار نجم فريق ألكمار الهولندي أن التهديدات دفعته للتفكير في إغلاق حساباته الرسمية على "إنستغرام"، وذلك بغية الابتعاد عن الضغط النفسي الذي مورس عليه من قبل عشاق ومشجعي المنتخب الليبي.

وبرر أبو خلال أن هذه التعليقات التي وصلت إلى  حد التهديد جاءت بدوافع من الجماهير الليبية التي تعشق الكرة حتى الجنون، ما جعلها لا تتقبل قراره بتمثيل قميص المنتخب المغربي، بحسب تعبيره.

يُشار إلى أن الاتحاد الليبي لكرة القدم كان قد وجه الدعوة إلى اللاعب زكريا أبوخلال لتمثيل منتخب ليبيا، لكن الأخير فضل عدم الرد بشكل رسمي حتى قام الاتحاد المغربي لكرة القدم خلال شهر كانون الثاني/نوفمبر بإقناعه لينضم رسمياً للعب مع منتخب "الأسود".

 يُذكر أن اللاعب شارك في مباراتي التصفيات المؤهلة إلى بطولة "كان" الكاميرون المقبلة، وسجل هدفاً في أول ظهور له أمام  منتخب أفريقيا الوسطى، وذلك ضمن منافسات الجولة الثالثة من التصفيات.

المساهمون