إصابة إبراهيموفيتش تنقذ إدارة ميلان وتورط المدرب

01 مارس 2021
الصورة
زلاتان يتحسر بسبب الإصابة (Getty)
+ الخط -

تعرّض السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لإصابة، خلال مباراة فريقه نادي ميلان ضد روما لحساب الجولة الـ24 من الدوري الإيطالي، الأحد. واضطرّ المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي لتغيير نجم هجومه، لتفادي حصول مضاعفات خطيرة على صحّة اللاعب.

ووفق ما ذكرته صحيفة "لاغزيتا ديللو سبورت"، فإنّ إبراهيموفيتش تعرّض لإصابة عضلية ستفرض عليه الغياب عن بعض مباريات فريقه، بداية بلقاء أودينيزي، الأربعاء، دون أن تحدّد مدّة الراحة التي سيركن إليها المهاجم السويدي.

وقد غادر اللاعب الميدان غاضباً، بعد أن اشتدت الآلام، إذ إنّ تقارير الصحيفة أكدت أنّه أصيب منذ الشوط الأول وأصرّ على مواصلة اللقاء.

وسمحت الإصابة لإبرا، بأن يلتحق بمهرجان "سان ريمو" أحد أهم المواعيد في إيطاليا، قبل الموعد المتفق عليه بيوم. ووجهت إدارة المهرجان دعوة خاصة إلى النجم السويدي ليكون ضيف المهرجان، إلى جانب عدد من النجوم مثلما يحصل في كل دورة.

وأثار قبول زلاتان الحضور في هذا المهرجان، موجة من الانتقادات الكبيرة في إيطاليا وخاصة من قبل جماهير "الروسونيري"، التي اعتبرت أن تخصيص اللاعب وقتاً ثميناً لحضور المهرجان على حساب فريقه تصرّف أناني، وكان عليه الاعتذار عن الحضور.

كما وجدت إدارة النادي نفسها في موقف لا تحسد عليه، بما أن موافقتها على طلب اللاعب، فُهمت على أنّها تخشى معارضة هذا النجم ولا تقدر على الاعتراض على أي من "نزواته".

وأنقذت الإصابة، إدارة ميلان من أزمة حقيقية، وجنبتها المزيد من المشاكل مع الجماهير، بما أنّها فشلت في احتواء تصرّفات اللاعب في الآونة الأخيرة، والتي تسببت في خسارة بعض النقاط في منافسات "الكالتشيو".

في المقابل، فإنّ المدرب بيولي سيجد نفسه في موقف صعب، إذ سيخسر واحداً من أبرز اللاعبين في الفريق، وقد يواجه مشاكل مثلما حصل خلال آخر فترة غاب عنها إبرا عن مباريات ميلان، إذ ترك فراغاً كبيراً خاصة على مستوى دفع اللاعبين وتحفيزهم.

المساهمون