600 إصابة بفيروس كورونا في سجون لبنان

28 سبتمبر 2020
الصورة
وقفة سابقة لأهالي السجناء أمام قصر العدل في بيروت (حسين بيضون)

يترقّب سجناء لبنان نتائج جلستين تشريعيتين يومي الأربعاء والخميس المقبلين، لمعرفة مصير مقترح قانون يرمي إلى منح العفو العام، قبل تنفيذ تهديداتهم بخطوات تصعيدية في حال لم يَسلك المقترح طريق الإقرار، في حين سيدرس مجلس النواب مشاريع ومقترحات قوانين تتضمّن أربعين بنداً.
ويسجل لبنان أكثر من ألف إصابة يومية بفيروس كورونا، فضلا عن أعداد مقلقة من حالات الوفاة، وأصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تقريراً، الاثنين، حول السجون، كشف أنه "تم إجراء 1091 فحصا لنزلاء سجن رومية المركزي، وهو أكبر سجون لبنان، وتبيّن وجود 377 إصابة، كما تصدر نتائج 17 حالة أخرى لاحقاً، ولا تزال 5 إصابات في المستشفى، فيما أعيدَ إلى السجن 6 نزلاء بعدما تحسّنت حالتهم الصحية".
وفي سجن زحلة، في بقاع لبنان، أجريت فحوص لجميع النزلاء، وعددهم 556، فتبيّن وجود 237 إصابة، كما توجد حالتان في المستشفى قيد المعالجة، بينما بقية المصابين في السجن حالتهم مستقرّة، وهم قيد المتابعة.
وذكّرت مديرية قوى الأمن الداخلي أنها تقوم بتسهيل عملية التواصل بين النُزلاء المصابين لإبلاغ ذويهم عبر الهواتف، إضافة إلى أنه يُمكن لذويهم إرسال رسالة عبر تطبيق "ماسينجر" على حساب  فيسبوك، العائد للمديرية، للاطمئنان على أوضاع النزلاء الصحية إذا اقتضت الحاجة.

وترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، الاثنين، اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة ملف وباء كورونا، وجرى عرض التدابير والإجراءات التي من شأنها أن تحد من ارتفاع أعداد الإصابات، وقرّرت اللجنة اعتماد معيار عدد الإصابات في المناطق اللبنانية نسبةً لعدد السكان للتعامل مع انتشار الوباء، ليتم إجراء التصنيف الوبائي استنادا إلى إحصاءات يومية لتحديد القرى والبلدات والأحياء الواجب إقفالها وعزلها لمدة 14 يوماً، ثم الإعلان عن تلك المناطق التي يتم منحها مهلة يومين لتأمين حاجات قاطنيها.
وأعلن محافظ بعلبك الهرمل، بشير خضر، أنّ نائب رئيس اتحاد بلديات شرق بعلبك، عطريف شومان، أصيب بفيروس كورونا قبل 9 أيام، ولم ينهِ بعد فترة الحجر الإلزامي، ورغم ذلك يستمرّ بحياته اليومية بشكل طبيعي، إذ يخالط الناس، ويحضر المناسبات، وأنّه تقدّم بإخبار بحقه لدى القضاء لتعريضه حياة الناس للخطر.

من جهته، أعلن شومان أنّه لا علاقة له بأي كلام مسيء تعرّض له المحافظ، والذي كشف أنه تعرض لتهديدات من مقربين من شومان.