200 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا أعطيت في العالم

20 فبراير 2021
الصورة
تستأثر الدول الغنية باللقاح والفقراء ينتظرون (Getty)
+ الخط -

أعطيت أكثر من 200 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في ما لا يقل عن 107 دول ومناطق حول العالم؛  إلا أنّ هذا العدد غير دقيق إذ إنّ الصين وروسيا لم تنشرا أي بيانات منذ 9 فبراير/ شباط، وكان التوزيع متفاوتاً مع استئثار الدول الغنية بحصة الأسد في حين لا تزال الدول الفقيرة تنتظر.

ويتم استخدام أكثر من عشرة لقاحات مختلفة حتى الأن، واختارت أميركا الشمالية وأوروبا ودول الخليج لقاحي "فايزر/بيونتيك" الأميركي الألماني و"موديرنا" الأميركي، كما اعتمدت اليابان ونيوزيلندا لقاح "فايزر/بيونتيك"، ويستخدم جزء كبير من أوروبا لقاح "أسترازينيكا/أوكسفورد" السويدي البريطاني، والمعتمد أيضاً في دول مثل الهند وسريلانكا وبنغلادش والمغرب.

وتعتمد الهند أيضاً لقاحاً طُوّر محلياً هو "بارات بايوتيك"، في حين يستخدم لقاح "سبوتنيك في" الروسي في روسيا والأرجنتين وإيران والجزائر وفنزويلا، وتستخدم روسيا أيضاً بكميات أقل جرعات من لقاح "أيبيفاكورونا" من مختبر فيكتور الروسي.

ويعتمد اللقاحان الصينيان من إنتاج "سينوفارم" في الإمارات والبحرين وسيشيل ومصر وزيمبابوي وصربيا، أما لقاح "سينوفاك" فيستخدم في إندونيسيا والبرازيل وتركيا، ورخصت المكسيك للقاح "كانسينو" الصيني أيضاً، لكنها لم تبدأ بعد بإعطائه.

ويعطى لقاح "جونسون أند جونسون" الأميركي حتى الآن في جنوب أفريقيا فقط، وهو اللقاح الوحيد في العالم الذي يكتفي بجرعة واحدة.

وأعلنت موسكو، السبت، أنها سجلت لقاحها الثالث ضد فيروس كورونا، ووعدت بتوفيره لمواطنيها بحلول مارس/ آذار، بعد أن كانت أول دولة تسجل لقاحاً مضاداً لكوفيد-19 في أغسطس/ آب الماضي، وقبل الانتهاء من التجارب السريرية. وحصل اللقاح "سبوتنيك في" على الترخيص في أكثر من 20 دولة في أنحاء العالم.

الفقراء ينتظرون
وأعطيت 45% من الجرعات في دول مجموعة السبع الغنية التي تضم 10% فقط من سكان العالم، وتعهدت الدول السبع، وهي بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان، الجمعة، بضمان توزيع أفضل على الدول الفقيرة، لا سيما عبر آلية "كوفاكس" التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية وتحالف "غافي" للقاحات.

وحتى اليوم، أعطيت 92% من الجرعات في دول ذات دخل "مرتفع" و"متوسط إلى مرتفع" بحسب تصنيف البنك الدولي، في حين وحدها غينيا ورواندا من بين 29 دولة ذات مدخول "منخفض" بدأتا التطعيم.

ويقيم نحو 1.84 مليار شخص، أي ربع سكان العالم، في دول لم تباشر حملات التلقيح بعد، وتنتظر الكثير من الدول الفقيرة أولى شحنات اللقاح عبر برنامج "كوفاكس" بعدما تأجلت مرات عدة.

ومن بين الدول التي أعطت أكثر من 10% من سكانها الجرعة الأولى بريطانيا (25%)، والولايات المتحدة (13%)، وتشيلي (12%)، وسيشيل (43%)، والبحرين (16%)، والمالديف (12%)، ويضاف إليها الإمارات التي لقحت 25 إلى 30% من سكانها، مع أنها لا تنشر أرقاماً دقيقة.

وبالأرقام المطلقة تتقدم الولايات المتحدة مع 59.6 مليون جرعة، تليها الصين مع 40.5 مليوناً حتى التاسع من فبراير/ شباط، ومن ثم بريطانيا مع 17.5 مليوناً، فالهند مع 10.7 ملايين، وقد أعطت دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرون مجتمعة 26 مليون جرعة، أي 3.8% من عدد سكانها. وتتقدم مالطا هذه الدول.

(فرانس برس)

المساهمون