وكالة الأدوية الأوروبية تؤكّد للمرة الثانية صلة محتملة بين أسترازينيكا والجلطات

لندن
العربي الجديد
07 ابريل 2021
+ الخط -

خلال أقل من 24 ساعة، صدر عن وكالة الأدوية الأوروبية تصريح ثانٍ يؤكد وجود صلة محتملة بين لقاح "كوفيد-19" الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا" وحالات تجلط دموي نادرة لدى أناس تلقوا اللقاح. وقالت الوكالة اليوم الأربعاء إنها أخذت في الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.
وأكدت الوكالة أن "أحد التفسيرات المعقولة لاجتماع التجلطات الدموية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية هو الاستجابة المناعية، مما يؤدي إلى حالة مشابهة لتلك التي تظهر أحياناً في المرضى الذين يعالجون بعقار الهيبارين".

وأعلنت السلطات الصحية البريطانية، الأربعاء، وفاة 19 شخصاً من أصل 79 تعرضوا لجلطات دموية بعد تلقيهم لقاح أكسفورد/ أسترازينيكا، ولكنّها شددت على أنّ فوائد تلقيه ما زالت أكبر بالنسبة إلى "الغالبية العظمى" من السكان.
وأوضحت مديرة الوكالة البريطانية للدواء، جون راين، أنّ "الإصابات حدثت لدى 51 امرأة، و28 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و79 سنة".
وتمثل النتائج عقبة رئيسية في المعركة العالمية ضد الجائحة وتغييراً في موقف الوكالة التي دعمت اللقاح خلال الأسبوع الماضي، وقالت إنه لا يسبب زيادة في خطر الإصابة بالتجلطات الدموية بشكل عام. كما تشكل ضربة لشركة أسترازينيكا، التي كانت رائدة في سباق صنع لقاح فعال ضد كوفيد-19 منذ أن بدأت العمل مع جامعة أوكسفورد.

 

وطلبت لجنة السلامة التابعة للوكالة الأوروبية، والتي كانت تجري تقييما للقاح، مزيداً من الدراسات والتغييرات على الدراسات الحالية للحصول على مزيد من المعلومات.

 

 

ذات صلة

الصورة
بدء حملة التلقيح ضد كورونا في فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أطلقت الحكومة الفلسطينية، الأحد، حملة التطعيم ضد فيروس كورونا من مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، والتي تشمل في مرحلتها الأولى طواقم المشافي الحكومية والأهلية والخاصة، والأشخاص فوق 75 سنة، ومرضى الكلى والسرطان.
الصورة
تونس تبدأ عمليات التلقيح ضد كورونا.. الطاقم الطبّي أولا

مجتمع

انطلقت عملية تطعيم الطواقم الطبية ضد فيروس كورونا في تونس، السبت، بعد أيام من وصول 30 ألف جرعة من اللقاح الروسي "سبوتنيك في" من مجموع 4 ملايين جرعة طلبت السلطات الصحية التونسية الحصول عليها من مخابر عديدة.
الصورة
إعلان نتائج دراسة تونسية حول تأثيرات فيروس كورونا (العربي الجديد)

مجتمع

كشفت دراسة أجرتها وزارة البيئة في تونس، وأعلنت نتائجها الثلاثاء، الانعكاسات الإيجابية لانتشار فيروس كورونا على البيئة، والتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية السلبية للجائحة، مقدمة عدداً من التوصيات للتعامل مع تلك التأثيرات خلال الفترة المقبلة.
الصورة
مغرب (العربي الجديد)

مجتمع

ينتظر المغاربة، حالهم حال العديد من الناس في مختلف دول العالم التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا، انتهاء أزمة الجائحة بسبب تداعياتها الكثيرة. وعلى الرغم من ارتفاع نسبة الإصابات والوفيات في مختلف المدن، يشكك بعض المواطنين في مدى فعالية اللقاح

المساهمون