مصادرة شحنة كبيرة من المخدرات في حمص السورية

مصادرة شحنة كبيرة من المخدرات في حمص السورية

15 مايو 2021
الصورة
مصادرة كميات من المخدرات في حمص (فيسبوك)
+ الخط -

أعلن فرع مكافحة المخدرات في محافظة حمص السورية، ضبط كمية من المواد المخدرة، أثناء قيام إحدى الدوريات بالمرور في قرى منطقة القصير، وتمت مصادرة كمية كبيرة من مخدر الحشيش تركها صاحبها ليلوذ بالفرار، قبل القبض عليه، وبلغ وزن المواد المخدرة أكثر من 47 كيلوغراما.

وبثت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري، مساء الجمعة، تسجيلا مصورا للمواد المخدرة التي صودرت بعد القبض على مروجها الذي تبين أنه فقد ساقه بعد تعاطيه جرعة زائدة من المخدرات، كما أنه تسبب في مقتل والدته من جراء جرعة زائدة أيضا.
وجاء  في التسجيل المصور، أن الشخص الموقوف بدأ بتعاطي المخدرات في سنّ الثالثة عشرة، قبل العمل على ترويجها، وقتلت والدته بجرعة زائدة  منها، وخلال التحقيقات اعترف بوجود مخزن للمخدرات في ريف دمشق، وتمت مداهمته، من دون الإشارة إلى الكمية التي تم ضبطها في هذا المخزن.
وشهدت سورية خلال الأعوام الماضية عمليات اتّجار ضخمة بأنواع المخدرات، وفي مقدمتها حبوب "الكبتاغون"، وأكد أحد الضباط المنشقين عن النظام السوري من منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، لـ"العربي الجديد"، أن "منطقتي القصير في ريف حمص الجنوبي، وعسال الورد في القلمون الغربي، يتم من خلالها توزيع شحنات المخدرات بعد وصولها إلى الأراضي السورية كونها نقاطاً حدودية مع لبنان".

وشدد ضابط على تراجع سوق تجارة المخدرات في المنطقة بعد اعتقال حسن دقو، وهو أحد المتهمين في صفقة "الكبتاغون" التي كان مخططا تهريبها إلى السعودية، في إبريل/ نيسان الماضي، وهو من مواليد بلدة عسال الورد، وحاصل على الجنسية اللبنانية، مشيرا إلى أن "هناك تنسيقا بين التّجار الكبار والأجهزة الأمنية التابعة للنظام، أما الأشخاص الذين يتم القبض عليهم فهم مروجون صغار تتم التضحية بهم لقاء استمرار عمليات التهريب".

المساهمون