لقاح كورونا لن يكون إلزامياً في بريطانيا وسط خطة إغلاق جديدة مرتقبة

24 نوفمبر 2020
الصورة
تسعى بريطانيا إلى تخفيف القيود قبل أعياد الميلاد (تولغا أكمين/فرانس برس)
+ الخط -

أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن المواطنين لن يتم إجبارهم على استخدام لقاح فيروس كورونا، لكنه يدعم بشدة التطعيم ضد الفيروس، ويرفض الدعاية التي يروجها مناهضوه، وذلك بالتزامن مع ترجيحات بأن تخضع معظم إنكلترا للمستوى الثاني أو الثالث من القيود المفروضة لخفض عدد الإصابات.

ويعلن جونسون، الخميس المقبل، التفاصيل الجديدة حول نظام الخطة الثلاثية التي تستهدف السماح بتخفيف القيود في وقت مناسب للاحتفال بأعياد الميلاد.
وعقد رئيس الوزراء مؤتمراً صحافيًا افتراضيًا من شقته في داونينغ ستريت، حيث لا يزال في عزلة ذاتية، حضره كبير المسؤولين الطبيين كريس ويتي، ومدير مجموعة لقاح أوكسفورد أسترازينيكا أندرو بولارد، وقال إنّه يأمل أن يحصل غالبية البريطانيين على اللقاح بحلول عيد الفصح، وأن الأشخاص الذين يحتاجون إلى لقاح، يجب أن يحصلوا عليه بمجرد توفره، حسب نصيحة اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين.
وأكد كل من ويتي وبولارد أنه لا يمكن تأكيد أن أيًا من اللقاحات المحتملة سيمنع الأشخاص من نقل العدوى، بيد أنّ البيانات المبكرة أشارت إلى أن لقاح أوكسفورد أسترازينيكا، قد يقلل من نسبة نشر الفيروس.
وقال كريس ويتي إنه "لا يوجد لقاح فعال بنسبة مائة في المائة، لكن اللقاح سيقلل عدد الأشخاص الذين يموتون، وهناك احتمال أن أيًا من اللقاحات قد يحمي الأشخاص المحيطين بالشخص الذي يتم تطعيمه، لأنه قد يمنع إصابة الشخص بالعدوى أو نقلها".

وقال جونسون، الاثنين، إن قواعد كوفيد 19 ستظل سارية حتى نهاية مارس/آذار، وأعلن عن نظام جديد من ثلاث مراحل سيحل محل الإغلاق على مستوى البلاد في إنكلترا اعتبارًا من الأربعاء المقبل، وأنه يمكن للملاعب والمسارح الرياضية أن تستقبل الناس رغم استمرار حظر التجمعات الداخلية في معظم أنحاء البلاد، موضحا أن "اللقاحات متأخرة في جداول إنتاجها، والأمر سيستغرق أشهرًا قبل توفير اللقاح للجميع، وخدمات الصحة الوطنية ستواجه ضغوطاً كبيرة في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط".
وتواجه المطاعم والمقاهي والحانات قواعد أكثر صرامة مما كانت عليه قبل الإغلاق الثاني، على الرغم من تخفيف حظر التجول، وسيسمح لتلك الأماكن التي تخضع للمستوى الثاني ببيع الكحول مع وجبة فقط، بينما تقتصر الخدمات على الوجبات السريعة في المناطق الخاضعة للمستوى الثالث، في حين ستتمكن المحال التجارية والصالات الرياضية ومصففو الشعر من العودة إلى العمل في جميع أنحاء البلاد.

المساهمون