شابة تونسية تجد في الفلاحة ملاذاً من البطالة

شابة تونسية تجد في الفلاحة ملاذاً من البطالة

تونس
بسمة بركات
23 نوفمبر 2020
+ الخط -

وجدت الشابة التونسية نورة القاطري، من مدينة السرس في محافظة الكاف، شمال غربيّ تونس، نفسها في مهنة قادتها إليها الظروف وحاولت من خلالها كسر حاجز البطالة. فبعد وفاة والدها، وهو فلاح لديه عديد الهكتارات، تسلّمت نورة المشعل والعمل الفلاحي، فحرثت الأرض وساقت جراراً، وزرعت، ورعت الأبقار والأغنام.

 لكنّ طموح نورة لم يقف عند هذا الحد، وكبر حلمها، فاختصت، بحكم انتمائها إلى مجمع فلاحي يضمّ نحو 50 فلاحة، في إنتاج المنتجات التي تدخرها الأمهات في شكل مؤونة أي" العولة" من طماطم مجففة، وبقوليات، وصناعة الأجبان.

وشاركت نهاية الأسبوع الماضي في ندوة نظمتها "منظمة أندا العالم العربي" لدعم صغار الفلاحين، حيث التقاها "العربي الجديد". وتؤكد الشابة الطموحة، نورة في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن والدها ترك لها نحو 30 هكتاراً، جانب منها أراضٍ سقوية اهتمت بها وزرعتها، إلى أن تحول العمل الفلاحي إلى شغف، فيكفيها أن تنظر إلى جمال الطبيعة صباحاً لتنسى التعب، وتتحدى أي صعوبات قد تعترضها.

وتروي نورة أن لديها الآن 100 رأس غنم و15 بقرة تهتم بها، وعرفت في جهتها بصناعة الأجبان، وتعمل على تطوير منتجاتها، على أمل تصديرها ذات يوم. وبينت أنها تشغّل معها في العمل الفلاحي 8 نساء ورجلين، محاولة أن تخلق من الضعف قوة، وإيماناً منها بأن العمل الفلاحي هو عمود الاقتصاد، فالعمل الفلاحي هو الأمن الغذائي، ولذلك تشجع أي امرأة على اقتحام هذا المجال لأنها قادرة على التميز والعطاء.

و تؤكد أنها بحكم نشاطها في مجمع فلاحي بالسرس، فقد استفادت من الدعم الذي تقدمه منظمة "أندا العالم العربي" بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية للمشاريع الفلاحية الصغرى، تحت عنوان "سوق الكاهنة"، لتسويق منتجاتهم.

وتلفت نورة إلى أنها حصلت على قرض أولي، ومن المنتظر أن تحصل على قرض ثانٍ. وتشير إلى أن مشكلتهم الأساسية تتمثل أساساً بتسويق منتجاتهم، ولكن بفضل مساعدة "أندا العالم العربي" للمجامع الفلاحية النسائية، وللفلاحة، فقد فتحت أمامهم عدة آفاق، وبدأ حلمهم يرى النور، لأن إنتاجهم يذهب مباشرة إلى سوق الكاهنة.

وتروي أن اسم هذا السوق قد يبدو للبعض غريباً، ولكن قوة الكاهنة تكمن في تحديها للظلم وعزيمتها التي لا تلين، والكاهنة قائدة بربرية، خلفت الملك، وحكمت شمال أفريقيا مدة 35 عاماً، وتشكل مملكتها جزءاً من المغرب الكبير. وتضيف المتحدثة أن طموحاتها إلى جانب النسوة العاملات معها كبيرة، ولكي يكنّ فاعلات في المجتمع، فإنهن بصدد تطوير طريقة التعامل مع الفلاحة، وسيساعدهن هذا المشروع ويرفع من سقف طموحاتهن.

 

ذات صلة

الصورة
مؤتمر صحافي لحركة النهضة (العربي الجديد)

سياسة

دعا المتحدث الرسمي باسم حركة "النهضة" فتحي العيادي، اليوم الجمعة، في تصريح لـ"العربي الجديد"، الأحزاب السياسية إلى "توحيد الجهود وترك المعارك والمناكفات جانباً، لكي يتمكن الجميع من الوقوف إلى جانب الحكومة" في مواجهة جائحة كورونا. 

الصورة
تهريب الأسلحة عزز من قوة سلاح العشائر

تحقيقات

تعوم محافظة البصرة على بحر من النفط، وتتلقى استثمارات خارجية بمئات الملايين من الدولارات، بينما يعيش أهلها فقراً مدقعاً ويعانون البطالة، في ظل غياب الدولة التي تركتهم للنزاعات العشائرية المسلحة وابتزاز الشركات
الصورة
موريتانيا

اقتصاد

يعتبر سائقو "التوك توك" في موريتانيا أن العمل عليه يحسن من دخلهم المادي، خصوصاً مع ارتفاع معدلات البطالة في أوساط الشباب الباحثين عن عمل، وبات مصدر رزق لكثير منهم.
الصورة
جمعية بلدنا- فلسطين المحتلة (العربي الجديد)

مجتمع

عقدت جمعية "بلدنا" للشباب العرب مؤتمراً بعنوان "قضايا الشباب" في مدينة حيفا، وشمل المؤتمر بحثاً حول احتياجات وتصوّرات الشباب في الداخل الفلسطيني.

المساهمون