حازم حسني يستقيل من جامعة القاهرة

13 ابريل 2021
الصورة
حازم حسني (تويتر)
+ الخط -

أعلن أستاذ العلوم السياسية المصري البارز، حازم حسني، استقالته رسمياً من جامعة القاهرة، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

ونشر حسني منشوراً بشأن تداعيات الاستقالة وكواليسها، كتب فيه: "عندما يفرغ المرء من قراءة كتاب قديم.. عندما يصل أي كتاب إلى نهايته، ولا تبقى منه إلا الصفحة التي تسبق الغلاف الأخير، وهي في العادة صفحة تخلو من الكلمات، فعلى القارئ أن يطوي هذه الصفحة ليغلق الكتاب، وأن يضعه على الرف بين أقرانه شاهداً على ما استثمره من العمر في قراءته، ولو كان أياماً أو حتى ساعات، فما بالنا وقد استغرقت قراءة هذا الكتاب قرابة نصف قرن".

وتابع: "منذ أسبوعين أرسلت للأستاذ الدكتور رئيس جامعة القاهرة هذه الرسالة المرفقة، التي لم أتلقَّ رداً عليها، ولو تليفونياً حتى الآن، ومن ثم فقد رأيت نشرها كي أؤكد ما جاء فيها، وكي لا يكون ثمة حديث مستقبلاً عن عدم وصول الرسالة للمرسل إليه - رغم إرسالها له بالبريد المسجل بعلم الوصول – ودرءاً لما قد تسعى الجامعة لاتخاذه من إجراءات إدارية بحقي أراها تسيء لي بهدف رفع الحرج عن آخرين".

واختتم حسني منشوره بـ"بالطبع هي نهاية حزينة لرحلتي مع الكتاب الذي انتهيت من صفحاته المسموح لي بقراءتها، لكنها سنّة الحياة أن يغلَق الكتاب القديم الذى وصل إلى نهايته، وأن تبدأ قراءة كتاب جديد علَّه يضيف إلى ما تعلمته من الكتاب القديم قبل أن أطوى صفحته الأخيرة، وقبل أن أضعه في مكانه اللائق به في مكتبة العمر أو مكتبة الحياة".

آداب وفنون
التحديثات الحية

يشار إلى أنه في الثاني والعشرين من فبراير/ شباط الماضي، أخلت نيابة أمن الدولة العليا سبيل الأكاديمي المصري، حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، المحبوس على ذمة القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، بتدابير احترازية اشترطت تحديد إقامته في منزله وعدم مغادرته.

ومن الجدير بالذكر أن حسني كان محبوساً في السابق احتياطياً على ذمة القضية 448 لسنة 2019، وحاصل على قرار من غرفة المشورة بمحكمة الجنايات بإخلاء سبيله، ليكون القرار الأخير ثاني قرار يصدر من أجل إلغاء الحبس الاحتياطي بحقه.

وظهر حسني في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 في نيابة أمن الدولة للتحقيق معه في قضية جديدة رقمها 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، وذلك بعد إخلاء سبيله بأربعة أيام بالتدابير الاحترازية على ذمة القضية 488 لسنة 2019 أمن دولة بقرار من الدائرة الأولى جنايات إرهاب.

ووجهت إليه النيابة اتهامات بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها، وقررت حبسه خمسة عشر يوماً على ذمة التحقيق، ليعاد سجنه مجدداً على ذمة قضية جديدة هي القضية رقم 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة، فيما يصفه الحقوقيون المصريون بـ"التدوير".

كان قد ألقي القبض على حازم حسني، الأستاذ في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة يوم 25 سبتمبر/ أيلول 2019، وذلك في إطار عملية القبض العشوائي على مواطنين ونشطاء وسياسيين على خلفية احتجاجات 20 سبتمبر/ أيلول عام 2019، واتهامهم بنشر أخبار كاذبة، والانضمام إلى جماعة إرهابية ومشاركتها في أغراضها.

المساهمون