"كيميت": بحث بصري في الهوية المصرية

"كيميت": بحث بصري في الهوية المصرية

12 ابريل 2021
الصورة
+ الخط -

عاد معظم الفنانين التشكيليين المصريين خلال ثلاثينيات القرن الماضي إلى عناصر ورموز مستوحاة من الحضارات الفرعونية والقبطية والإسلامية في إطار بحثهم عن الهوية لتقديم حداثتهم الفنية، ورغم تنوع المدارس والتيارات، والتجريب المستمر في الخامات والتقنيات، إلا أن الموضوعات نفسها تجد مقاربات جديدة لها على الدوام.

"كيميت" عنوان المعرض الذي يُفتتح عند السادسة من مساء اليوم الإثنين في "غاليري لمسات" بالقاهرة، بمشاركة مجموعة من الفنانين من مصر والعالم العربي، والذين يقدّمون أعمالهم الفنية حتى السابع عشر من الشهر الجاري. 

اختار المنظّمون عنوان المعرض الذي يعني "مصر - الأرض السمراء" في اللغة المصرية القديمة، حيث يشير البيان الصحافي إلى أنه "عندما نتحدث عن الهوية المصرية، فنحن نتحدث عن مجموعة من الطبقات الحضارية التي تراكمت فوق بعضها البعض وشكلت لنا في المحصلة النهائية تلك الهوية المصرية المتميزة".

وأوضح البيان ذاته: "نتحدث عن طبقات حضارية تبدأ بالفرعونية ثم اليونانية والرومانية ثم القبطية وأخيراً العربية، تفاعلت هذه الطبقات الحضارية مع بعضها البعض، وتمكنت الهوية المصرية من استيعابها جميعاً وأضفت على كل طبقة حضارية سمة من سماتها الذاتية ونستطيع أن نقول إن الهوية المصرية قامت بتمصير كل الطبقات الحضارية التي مرت عليها بحيث أخذت كل طبقة حضارية وافدة سمة مصرية خالصة".

تتنوّع الرؤى والأساليب التي يقدّمها المشاركون في رسومات تتناول معالم أثرية وشعبية تمثّل فترات مختلفة من التاريخ المصري، وانعكاس ذلك العمق الحضاري على التعبيرات والطقوس والعادات التي يمارسها الناس على مرّ السنين.

من بين المشاركين: علاء مجدي، وأمل سمير، وأميرة عبد الفتاح، وعمرو علي، وأريج حلمي، وآية أحمد، وبسنت مصطفى، وكاثرين نجار، ودينا البدوي، وإيرني فارس، وعصمت محمد، وفريدة فهمي، وفاطمة أبو الوفا، وهديل الفرماوي، وهيفاء شرف، وهبة حرحور، وياسمين غزال، وكاريمان مصطفى، ومادونا سامي، ومها آغا، ومنال ستينو.

إلى جانب مروة كفافي، ومروان ياسر، وميسون سعد، ومصطفى السيد، ومريم بيشاي، وندا أسامة، ونيفين محسن، ونور مسعد، وأمنية محمد، وروان أسامة، وروان طارق، وريم خالد، وريم منصور، وريهام الصباحي، وسمر منصور، وسامح حسن، وشيرين كمال، وسهى الزيات، وسوزي سامح، وياسمين عادل، وياسمين طلال، وزينة أحمد.

آداب وفنون
التحديثات الحية

المساهمون