تلوث مياه البوسفور بعد انتشار صمغ بحر مرمرة بتركيا

تلوث مياه البوسفور بعد انتشار صمغ بحر مرمرة بتركيا

10 يونيو 2021
الصورة
تغير لون المياه إلى البني (فيسبوك)
+ الخط -

فوجئ الأتراك، اليوم الخميس، بتلوّن مياه مضيق البوسفور باللون البني بسبب "اختلاط مياه الصرف الصحي" لدرجة الخشية على حياة الأحياء البحرية.

ونقلت قناة "NTV TR "التركية، أن المياه المتدفقة إلى مضيق البوسفور من القناة بجوار قصر أوسكودار بيلربي غيّرت لون البحر، وهو ما أثار قلق المواطنين. ونقلت عن مصادر أن "هناك شبكة صرف صحي تعمل في القسم العلوي من القناة، وإنها دائماً ما تسبب هذا".

ويأتي تلوث "البوسفور" اليوم بعد انتشار صمغ البحر (مخاط البحر) في بحر مرمرة، وسط جهود حكومية مكثفة لمكافحة انتشاره، وانتقادات المعارضة لتقصير الجهات الحكومية في الحد من التلوث.

ونقلت مصادر إعلامية عن صيادين في مقاطعة فاتسا بولاية أوردو المطلة على البحر الأسود أمس، وجود صمغ متراكم في المياه قبالة ميناء "يالي كوي"، ما يثير مخاوف خبراء، من امتداد الصمغ بشكل كبير إلى البحر الأسود على غرار بحر مرمرة.

وصمغ البحر، هو فرط نمو الطحالب المجهرية التي تسمى العوالق النباتية، تحتوي الطبقة اللزجة السميكة الشبيهة بالمخاط على مجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة، وتنتج عن زيادة درجة حرارة مياه البحر بسبب الاحتباس الحراري والسكون في البحر والتلوث.

وزادت مخاوف أتراك بعد انتشار "صمغ البحر" ببحر مرمرة، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لطمأنة الناس والتعهد بتنظيف البحر بأكمله جزئياً من خلال إعلانه منطقة محمية في مواجهة تهديد صمغ البحر و"إحضار أحدث التقنيات لأنظمة معالجة مياه الصرف الصحي لدينا، واتخاذ جميع الخطوات الضرورية الأخرى".

وكانت تركيا قد أطلقت أول من أمس الثلاثاء، الحملة الأكبر لتنظيف مياه البحر في العديد من المدن التي تقع على شواطئ مرمرة، بحسب ما أكد مراد قوروم وزير البيئة والتخطيط العمراني في تركيا، المشارك بالحملة.

وقال الوزير التركي "بدأنا أكبر حملة لتنظيف البحر وأكثرها شمولا في تركيا، ونتحرك معا للقضاء على مشكلة صمغ البحر التي تهدد أسماكنا وجميع الكائنات الحية البحرية وكافة أشكال الحياة البيئية"، مؤكداً خلال تصريحات صحافية، أن مياه بحر مرمرة سترجع نظيفة ونقية في الوقت القريب بفضل هذه الحملة.

المساهمون