تظاهرة تضامنية في حيفا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام

تظاهرة تضامنية في حيفا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام

حيفا
ناهد درباس
12 نوفمبر 2021
+ الخط -

تظاهر فلسطينيون، الخميس، في ساحة الأسير بحيفا، تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.

ونظم الوقفة الاحتجاجية حراك حيفا، ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وهتفوا ضد الاعتقالات الإدارية مطالبين بإطلاق سراح الأسرى المضربين.

وهتف المتظاهرون "من السجون طلع القرار انتفاضة وانتصار"، "طلع الصوت من مجدو باب السجن بدنا نهدو"، "يا حرية وينك وينك السجان بيني وبينك".

وقال الناشط السياسي قدري أبو واصل، عضو لجنة المتابعة: "وضع الأسرى المضربين خطير ويتطلب حراكاً فلسطينياً قوياً، ليس فقط في حيفا، بل في كل أماكن الوجود الفلسطيني، عملياً نحن نريد هؤلاء الأسرى أحراراً وليس على الأكتاف شهداء". 

وأضاف: "نناشد هنا من حيفا كل المؤسسات والسلطة وغزة أن تعمل بما يكفي لتحرير هؤلاء الأسرى بعد هذا الإضراب والخطر الشديد عليهم في السجون. هناك أسرى آخرون موجودون في الإضراب، مثل عياد الغريمة وغيرهم. قضية الإضراب مستمرة ونعمل من خلال هذا الموقف على إنهاء الإضراب الإداري".

وقال أبو واصل: "نؤكد  للأسرى جميعاً.. نحن مع كل إضراب يقوم به الأسرى، ولكن الإضرابات الفردية تتطلب منا جهداً كبيراً، ونريد توحيد صفوف الأسرى، نتحدث عن 540 معتقلاً إدارياً. يجب أن يكون هناك إضراب موحد ضد هذا الاعتقال، لأن التهم الموجهة في المحكمة ليس بمقدور أي محام الدفاع عنها كونها سرية، نحن نبعث برسالتنا للهيئات والمنظمات الحقوقية للعمل بشكل جدي من أجل إنقاذ الأسرى وتحريرهم، بشكل خاص الأسرى الإداريين من دون تهمة".

من جهته، قال منهل حايك، ناشط سياسي من حراك الناصرة: "الرسالة واضحة جداً، محاولة التأثير والضغط على الحكومة الإسرائيلية، التي هي الممثل الرسمي للمنظومة الاستعمارية الموجودة هنا فوق أراضينا. هذه الرسالة والوقفة جاءتا لتؤكدا أننا شعب واحد لا تفرقنا أي حدود وهمية، نحن نتضامن مع كايد الفسفوس ومقداد القواسمي وكل الأسرى المضربين عن الطعام والإداريين وكل الـ4500 أسير. أتينا بالتنسيق بين حراكي الناصرة وحيفا، لتشكيل تنسيق عام بين الحركات من أجل خلق حالة جماهيرية جديدة بالمدن والقرى عابرة للحدود الوهمية".

ذات صلة

الصورة
فعاليات تضامن مع الأسير الفلسطيني المريض ناصر أبو حميد في الضفة - العربي الجديد

مجتمع

كل ما تتمناه عائلة الأسير الفلسطيني، ناصر أبو حميد (49 عاماً) المريض بالسرطان والذي دخل بغيبوبة بسبب وضعه الصحي، أن يعالج وهو حرّ طليق في أحد المستشفيات الفلسطينية أو الأردنية أو المصرية، وأن تكون والدته الحاجة لطيفة أبو حميد بجانبه إن وافته المنيّة.
الصورة
اعتصامات ومسيرات تضامنية مع الأسير الفلسطيني أبو هواش (العربي الجديد)

مجتمع

تصاعدت رقعة التضامن مع الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام منذ 140 يوماً، هشام أبو هواش، ضد اعتقاله الإداري، والذي يواجه الموت، في ظل تردي حالته الصحية وتعنت الاحتلال الإسرائيلي بإنهاء قضيته، حيث شهدت عدة مناطق بالضفة الغربية فعاليات ومسيرات تضامنية.
الصورة
وقفة تضامن مع الأسير الفلسطيني المضرب هشام أبو هواش (العربي الجديد)

مجتمع

حذرت شخصيات فلسطينية، الأحد، من تبعات استشهاد الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام منذ 139 يوماً ضد اعتقاله الإداري، مع دخوله في غيبوبة متقطعة بسبب تدهور حالته الصحية.
الصورة
هشام أبو هواش

مجتمع

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، السبت، أنّ الأسير هشام أبو هواش (40 سنة) يواجه الموت في مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي، بسبب إضرابه المتواصل منذ 138 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداريّ.

المساهمون