تصاعد الوفيات بفيروس كورونا في اليمن

تصاعد الوفيات بفيروس كورونا في اليمن

06 ابريل 2021
الصورة
يتكتم الحوثيون على تفشي كورونا في مناطق سيطرتهم ويعزون وفاة بعض مسؤوليهم لمرض عضال (Getty)
+ الخط -

أعلنت السلطات الحوثية، الاثنين، وفاة مسؤول أمني بارز مدرج في قائمة العقوبات الدولية، إثر إصابته بفيروس كورونا، وسط تصاعد لافت للوفيات في كافة المدن اليمنية.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً، في بيان صحافي، إن مدير جهاز البحث الجنائي سلطان زابن توفي اليوم في صنعاء، وذلك بعد نحو أسبوعين من وفاة وزير النقل في الحكومة ذاتها، زكريا الشامي.

وزعم البيان أن وفاة زابن ناتجة عن مرض عضال، وهو التوصيف الذي دأبت السلطات الحوثية على إطلاقه بعد مفارقة قياداتها الحياة من جراء إصابتهم بفيروس كورونا، حيث تتكتم على تفشي الوباء في مناطق نفوذها.

وأكد مصدر مقرب من جماعة الحوثيين لـ"العربي الجديد" أن سلطان زابن توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، لافتاً إلى أن هناك عددا من القيادات البارزة لا تزال تحت الرعاية المركزة، ومنهم مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى اللواء يحيى الشامي، والد وزير النقل الحوثي زكريا الشامي الذي توفي في 21 مارس/آذار الماضي.

وكان زابن أحد القيادات الحوثية المشمولة بعقوبات مجلس الأمن الدولي التي صدرت في فبراير/شباط الماضي، بعد اتهامه بالقيام بـ"أعمال تهدد السلم والأمن ولعب دور بارز في سياسة الترهيب، واستخدام الاعتقال والتعذيب والعنف الجنسي والاغتصاب ضد النساء الناشطات سياسياً"، وفقاً للقرار الدولي.

كما كان زابن مدرجاً ضمن قائمة العقوبات المفروضة من الخزانة الأميركية، التي اتهمته بـ"تعذيب النساء تحت مزاعم الحد من الدعارة".

ومنذ بداية الموجة الثانية من كورونا، والتي طاولت مسؤولين بارزين في جماعة الحوثيين، لم تعلن السلطات الصحية في صنعاء تسجيل أي إصابات حتى الآن، رغم تسجيل أكثر من 50 حالة وفاة، بينهم المؤرخ يوسف محمد عبد الله، والطبيب البارز خالد نشوان.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً في عدن، سجلت وزارة الصحة منذ مطلع مارس/آذار الماضي أرقاماً قياسية، حيث ارتفع عدد المصابين إلى 4881، في معدل يزيد عما تم تسجيله خلال عام كامل من تفشي الفيروس في إبريل/نيسان 2020.

كما ارتفع عدد حالات الوفاة جراء الفيروس إلى 955، أغلبها في محافظتي حضرموت وتعز، بؤرتي تفشي الوباء في المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية.

المساهمون