بيت لحم تضيء شجرة الميلاد "افتراضياً"

بيت لحم
العربي الجديد
05 ديسمبر 2020
+ الخط -

بمشهد غاب عنه الأهالي والمحتفلون كما كل عام بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا، وإيذاناً ببدء الاحتفالات بأعياد الميلاد المجيدة، أضاءت بلدية بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، مساء السبت، شجرة الميلاد "افتراضياً" عبر البث المباشر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

ودشنت منصة الاحتفال بإضاءة شجرة الميلاد في ساحة كنيسة المهد في بيت لحم، حيث نظمت بلدية المدينة احتفالاً افتراضياً عبر البث المباشر في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن ساحة المهد خلت من المحتفلين سوى عدد من المنظمين ورجال الأمن ورجال الدين، وعدد من الصحافيين.

وتم تقديم العديد من الفقرات الفنية بعروض افتراضية، وكذلك نظم عرض كشفي احتفالاً بإضاءة الشجرة، وألقيت كلمتان لرئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، ورئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، فيما صعد عدد من رجال الدين المنصة لمباركة إضاءة شجرة الميلاد التي تمت إضاءتها في نهاية الحفل.

وقال اشتية، في كلمة له عبر البث المباشر، "نحتفل هذا العام بإضاءة شجرة الميلاد في وسط ظروف خاصةٍ وبالغة التعقيد، لكننا شعب اعتاد على مواجهة الصعاب، تعلمنا عاماً بعد عام، بل وقرناً بعد قرن، أن نجد طريقنا عبر الألم والصعوبات، ونحن، كما قالت شابة فلسطينية وهي تخاطب العالم شعراً، (نُعلّم العالم الحياة)".

وأضاف اشتية أنّ "أرقام الإصابات مرتفعة وستدرس اللجنة الوبائية اليوم الحالة، ويدرس مجلس الوزراء ولجنة الطوارئ العليا المستجدات بعد غد الاثنين، لأخذ القرار المناسب المتعلق بالإجراءات، احموا أنفسكم وأولادكم، واحموا جيرانكم".

إلى ذلك، قال اشتية "ونحن نودّع هذا العام 2020، الذي لا أسف عليه، مصممون على الاستمرار في الصمود، مستبشرون أنّ شعبنا نجح فيه في التصدي لأكثر من تحد صعب مر علينا".

من جانبه، قال رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، في كلمة له خلال الاحتفال، "أتى علينا هذا الموسم الميلادي والعالم يرزح تحت نير الظلم والاضطهاد والمرض، لذا رأينا من واجبنا أن نبقي رسالة الميلاد ترفرف في سماء بيت لحم، والعالم، ولنزف للإنسانية أن البشرى قادمة والفرج قريب قادم لا محال، والبشرية ستتعافى من آلامها ومعاناتها من فيروس كورونا".

وأضاف "في العام الماضي، احتفلت هذه الساحة بالميلاد، باحتفال مهيب، وبحضور مميز، وبمشاركة رسمية وشعبية ودولية، واليوم، ونحن نحتفل بالميلاد، نسعى إليه بأمل وتفاؤل، أردنا أن يكون هذا الاحتفال تقليداً واقعاً لا يُمس، ولكن بأسلوب جديد لم نعهده من قبل، فلجأنا للتقنية الحديثة والعالم الافتراضي للاحتفال بإنارة شجرة الميلاد، لعل وعسى أن يبقى الأمل والتفاؤل يرفرفان في ربوع فلسطين والعالم".

الأرشيف
التحديثات الحية

من جهة ثانية، أدان سلمان قيام مستوطن متطرف إرهابي بالاعتداء على كنيسة الجثمانية/ كنيسة كل الأمم في القدس، وإحراقها، أمس الجمعة، وقال سلمان: "نؤكد للعالم تمسكنا بمبادئ حرية العقيدة والضمير والرأي للجميع، ونرفض رفضاً قاطعاً التعرض أو التطاول أو الاعتداء على الديانات السماوية ورموزها السمحاء".

المساهمون