المغرب يتجاوز عتبة 3 ملايين لقاح ضد فيروس كورونا

المغرب يتجاوز عتبة 3 ملايين لقاح ضد فيروس كورونا

25 فبراير 2021
الصورة
يسعى المغرب إلى تلقيح مليون مواطن في الأسبوع (فاضل سنا/فرانس برس)
+ الخط -

تجاوز المغرب، اليوم الخميس، عتبة ثلاثة ملايين لقاح ضدّ فيروس كورونا، وذلك بالتزامن مع الشروع في إجراء تحاليل طبيّة موسّعة للكشف عن السلالات الجديدة المتحوّرة.

وكشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، خلال افتتاحه الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة المنعقد اليوم، الخميس، أنّ حملة التلقيح ضدّ فيروس كورونا تمكّنت حتى الآن من تلقيح أكثر من 3 ملايين مواطن مغربي، معتبراً ذلك "إنجازاً كبيراً يحقّ لجميع المغاربة أن يفتخروا به".

وجدّد رئيس الحكومة، بحسب ما كشف بيان صادر عن المجلس الحكومي، تحذيره بشأن ظهور تحديات جديدة بالمحيط الإقليمي والجهوي، مرتبطة بالسلالات الجديدة من الفيروس. وقال: "لا بد من الاستمرار في الحذر والرصد واليقظة"، داعياً الجميع، خصوصاً المواطنين، إلى الإبقاء على الإجراءات الاحترازية والصحية الجماعية كما الفردية التي حدّدتها السلطات المعنية.

يأتي ذلك، في وقت كشف فيه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اليوم الخميس، أنّ العاهل المغربي الملك محمد السادس وجّه بتسريع عملية تلقيح المواطنين ضدّ فيروس كورونا. ولفت، خلال تدخله خلال مناقشة مشاريع القوانين الانتخابية بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي)، إلى أنّ الهدف هو تلقيح المواطنين في أقرب الآجال.

وكشف المسؤول الحكومي أنّ المغرب يسعى للوصول إلى تلقيح مليون مواطن في الأسبوع أو أكثر، مشيراً إلى أنّ عملية التلقيح تمرّ في ظروف جيدة.

وكانت حملة التلقيح ضدّ فيروس كورونا قد انطلقت في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي. وتراهن السلطات الصحية من خلالها على تلقيح 80% من السكّان، من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا، والعودة إلى الحياة الطبيعية.

ويتوفر المغرب، حالياً، على ثمانية ملايين جرعة من اللقاح المضاد لوباء كورونا بعد تسلّمه، أمس الأربعاء، دفعة ثالثة من لقاح "سينوفارم" الصيني، تضمّنت مليون جرعة، فيما يُنتظر وصول شحنات جديدة من اللقاحين البريطاني "أسترازينيكا" والصيني.

إلى ذلك، شرع المغرب في إجراء تحاليل طبية موسّعة للكشف عن السلالات الجديدة المتحوّرة لفيروس كورونا، وذلك في إطار التدابير الوقائية المشدّدة، منها تعليق الرحلات الجوية نحو بلدان أوروبية عديدة.

ووجّهت وزارة الصحة المغربية بتوسيع عملية الفحوص المخبرية المبكّرة، عبر أخذ عينات من الدم للكشف عن سلالات كوفيد 19، بين تلاميذ المدارس خصوصاً، كما أنها تشمل أيضاً الأطر الإدارية والتربوية، في خطوة تهدف إلى محاصرة تفشي سلالات فيروس كورونا قبل خروج الوضع عن السيطرة.

ويسود قلق في المغرب من العودة إلى الحجر الصحي بعد إعلان وزارة الصحة المغربية عن تسجيل 21 إصابة جديدة بالسلالة البريطانية، عن طريق المراقبة الجينية وتتبع السلالات المنتشرة، ليرتفع عدد الإصابات المكتشفة من هذه السلالة في المغرب إلى 24 إصابة.

ووصل العدد الإجمالي لإصابات كورونا بالمملكة، حتى مساء الأربعاء، إلى 482 ألفاً و128 إصابة منذ الإعلان عن أول إصابة في البلاد في 2 مارس/ آذار الماضي، ومجموع حالات التعافي إلى 466 ألفاً و815 حالة، بنسبة تعافٍ تبلغ 96.8%، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 8592، بنسبة إماتة قدرها 1.8%.

المساهمون