الحكومة السودانية تكشف عن حزمة قرارات لإنهاء أزمة الدواء

18 ابريل 2021
الصورة
محاولات لإنهاء أزمة نقص الأدوية في السودان (أشرف شاذلي/فرانس برس)
+ الخط -

كشفت الحكومة السودانية، الأحد، عن حزمة إجراءات لحل مشكلة شح الدواء التي ضربت البلاد خلال الأشهر الأخيرة، خاصة الأدوية المنقذة للحياة.
 وعقد اجتماع في العاصمة الخرطوم، ضم وزير الصحة ووزير شؤون مجلس الوزراء، وممثلين لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، والصندوق القومي للإمدادات الطبية، والمجلس القومي  للصيدلة والسموم، والإدارة العامة للصيدلة، وغرفة مصنعي الأدوية، وغرفة مستوردي الأدوية، وممثلي لجنة الصيادلة المركزية والتجمع الصيدلي.
وخرج الاجتماع بقرارات أبرزها، التزام الصندوق القومي للإمدادات الطبية بتكملة إجراءات التمويل المختص البالغ قدره 21 مليون يورو لاستيراد الأدوية المنقذة للحياة، وأدوية الطوارئ، وتشكيل آلية لمتابعة سير الاستيراد، وتوفير الدواء بصورة عاجلة، على أن تكون في حالة انعقاد دائم حتى ضمان انسياب الدواء بصورة طبيعية.
وذكر بيان لوزارة الصحة أن اجتماع اليوم، ناقش خطوات وضع اللبنات الأساسية لإنهاء مشكلة وفرة الأدوية، وخلص إلى عدة قرارات ملزمة لكافة الجهات للعمل بها مباشرةً، ومن بينها التزام وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، بدفع 5 ملايين دولار فوراً لسدادات مديونيات الصندوق القومي للإمدادات الطبية للشركات التي يستورد منها الأدوية، وجدولة المتبقي بصورة عاجلة، إضافة لتعهد الوزارة بدفع مبلغ 800 مليون جنيه (22 مليون دولار) لسد فارق دعم استيراد أدوية الأمراض المزمنة بالعملات الأجنبية.

 ويواجه السودانيون شحاً مستمراً في الأدوية، وبلغت نسبة النقص نحو 60 في المائة من احتياجات  المرضى، ما أثار سخطاً شعبيا واسعاً، خصوصاً مع استمرار الضغط على المستشفيات نتيجة انتشار فيروس كورونا، وقلة الأسرة والمستلزمات الطبية.

المساهمون