إيران: أرقام قياسية جديدة لفيروس كورونا وتحذير من وضع أسوأ

27 أكتوبر 2020
الصورة
4995 مصاباً حالتهم حرجة يرقدون في العنايات المركزة (Getty)
+ الخط -

حطّم فيروس كورونا أرقامه السابقة للوفيات والإصابات اليومية في إيران ليسجل أرقاما قياسية جديدة، تظهر طفرة كبيرة لتفشي الفيروس في البلاد، حيث أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري اليوم الثلاثاء، تسجيل 346 وفاة و6968 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وهذان الرقمان  هما الأعليان منذ تفشي الفروس في إيران يوم 19 فبراير/شباط الماضي حتى اليوم. 

وأشارت لاري خلال مؤتمرها الصحافي اليومي عبر خدمة "الفيديو كونفرانس" إلى أن الرقمين الجديدين رفعا العدد الإجمالي للوفيات إلى 33 ألفا و299 والمصابين إلى 581 ألفا و824 شخصا.  

وأضافت لاري أن من بين المصابين 4995 حالة حرجة يرقد أصحابها في العنايات المركزة، مشيرة إلى ارتفاع حصيلة المتعافين من المرض إلى 463 ألفا و611 شخصا، وإجراء الصحة الإيرانية 4 ملايين و786 ألفا و769 فحصا خاصا بتشخيص الإصابة بكورونا منذ التاسع عشر من فبراير/شباط الماضي إلى اليوم. 

وبحسب لاري، فإن 27 محافظة إيرانية تعيش هذه الأيام "وضعا أحمر" أي أن كورونا ينتشر فيها على نطاق واسع.  

في الأثناء، قال قائد غرفة عمليات مكافحة كورونا في إيران، عليرضا زالي، إن الوضع في العاصمة خطير، متوقعا "وضعا أصعب" فيها خلال الفترة المقبلة.  

وأضاف زالي أن طهران "تعيش أياما مريرة بسبب كورونا"، داعيا الجميع إلى "التعاون الجمعي وتجنب السلوك الخطير والالتزام بالبروتوكولات الصحية".  

إلى ذلك، انتقد رئيس مجلس بلدية طهران، محسن هاشمي، الحكومة الإيرانية لتجاهل مقترحه لإغلاق العاصمة الإيرانية، قائلا إنه قدم مقترحا لإغلاق المدينة لمدة أسبوعين، "لكن لجنة مكافحة كورونا والحكومة لم تدعما المقترح".  

وأشار هاشمي إلى أنه "في حال كان الوضع الاقتصادي في البلاد جيدا لكانت مواجهة كورونا أفضل، لكن بسبب هذا الوضع لا توجد مصادر مالية لتدارك الخسائر الناتجة عن تفشي الفيروس".  

المساهمون