إقبال ضعيف على لقاح كورونا بغزة وتزايد عدد المصابين بمستشفيات الضفة

إقبال ضعيف على لقاح كورونا في غزة وتزايد عدد المصابين بمستشفيات الضفة

غزة
يوسف أبو وطفة
رام الله
العربي الجديد
18 اغسطس 2021
+ الخط -

تشهد عيادة "شهداء الشيخ رضوان" الحكومية في غزة والمخصصة لإعطاء جرعات لقاح فيروس كورونا، إقبالاً محدوداً من الفلسطينيين على اللقاح، بالرغم من توفره، في حين حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، من زيادة أعداد المصابين الذين يحتاجون لدخول المستشفيات، مؤكدة أن الوضع يزداد سوءاً.

وافتتحت وزارة الصحة في قطاع غزة، خلال الأشهر الأخيرة عدداً من مراكز التطعيم في المحافظات، بالإضافة إلى مراكز وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

ووصلت إلى القطاع منذ فبراير/ شباط الماضي، قرابة 340 ألف جرعة من اللقاحات، تنوعت بين "سبوتنيك في" الروسي، و"فايزر/بيونتيك" الأميركي الألماني، و"سينوفارم" الصيني، و"أسترازينيكا" البريطاني، إلا أنّ إجمالي الحاصلين على اللقاح لم يتجاوز 125 ألفاً فقط. وتنحصر الفئات المقبلة على اللقاح في كبار السن، أو المصابين بالأمراض المزمنة، وبعض الفئات الشبابية الراغبة في السفر إلى الخارج من أجل الدراسة أو العمل.

وقال نائب مدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة في غزة، مجدي ضهير، لـ"العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، إنّ النسبة متدنية، ويتراوح إجمالي الحاصلين على اللقاح ما بين 11 إلى 12% من الفئة المستهدفة من أجل الوصول إلى المناعة المجتمعية، موضحاً أنّ هناك 200 ألف جرعة متوفرة حالياً، بالإضافة إلى انتظار وصول كميات إضافية خلال مدار الأسبوعين المقبلين.

ولتجاوز العزوف "رفعت توصيات إلى الجهات الحكومية في غزة، من أجل اتخاذ قرارات بإلزامية الحصول على اللقاح خلال الفترة المقبلة"، بحسب ضهير.

وتسعى الجهات الصحية في القطاع المحاصر منذ عام 2006، لتطعيم ما بين مليون إلى مليون ومائتي ألف نسمة من إجمالي أعداد السكان البالغة 2.2 مليون نسمة.

وخلال الأيام الأخيرة، دخل القطاع في موجة ثالثة من تفشي الفيروس، إذ قفزت معدلات الإصابة إلى أكثر من 30% من العينات التي يتم فحصها يومياً، وسط مؤشرات على انتشار المتحورة "دلتا".

وتتزامن هذه الموجة مع فتح المدارس للعام الدراسي الجديد، في حين تستعد الجامعات لانطلاق الدراسة في مطلع سبتمبر/أيلول المقبل، وسط تكهنات بإمكانية العودة إلى التعليم الإلكتروني نظراً لارتفاع معدلات الإصابة.

من جانبه، يؤكد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، أنّ دخول القطاع في الموجة الثالثة بالتزامن مع الإقبال الضعيف على التطعيم يضعف من إمكانية توقع قوة هذه الموجة مقارنة بالموجتين الأولى والثانية، ويوضح لـ"العربي الجديد"، أنّ "المطلوب حالياً تعزيز الالتزام المجتمعي بإجراءات الوقاية والسلامة، ودعم التوجه نحو الحصول على اللقاحات للخروج من هذه الموجة بأقل قدر ممكن من الخسائر، نظراً لكونها قادرة على توفير المناعة المجتمعية اللازمة".

ويبلغ إجمالي الحالات النشطة حالياً في قطاع غزة، 3318 حالة، من بينها 137 حالة تحتاج إلى رعاية طبية في المستشفى، في حين توجد 75 حالة حرجة، وبلغ إجمالي المتعافين 115497، وسجلت 1114 وفاة.

ضعف الإقبال على التلقيح في قطاع غزة (عبد الحكيم أبو رياش)
إقبال ضعيف على التلقيح في قطاع غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

بدوره، حذر مدير عام المستشفيات في وزارة الصحة الفلسطينية، نجي نزال، في تصريحات صحافية، من أنّ "الوضع الوبائي في فلسطين يزداد سوءاً، وهناك زيادة في أعداد المرضى الذين يحتاجون إلى دخول المستشفيات. خلال الفترة الماضية، كان هناك انخفاض في أعداد الإصابات والدخول إلى المستشفيات، ولكن الوضع الآن يزداد سوءاً، وكنا نتوقع هذا منذ بداية دخول المتحورة دلتا إلى فلسطين، وندعو الجميع إلى تلقي اللقاحات كونها تخفف من أعراض المرض، وتحمي المريض من دخول العناية المكثفة".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، في تقريرها اليومي، تسجيل وفاتين، كلتاهما في قطاع غزة، و753 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 404 إصابات في قطاع غزة، في مقابل تسجيل 118 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الماضية. وبلغت نسبة التعافي 97.3%، ونسبة الإصابات النشطة 1.6%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

وبلغ عدد من تلقوا اللقاحات في الضفة الغربية وقطاع غزة 667894، من بينهم 432731 تلقوا الجرعتين.

ذات صلة

الصورة
رام الله

سياسة

تواصل السلطة الفلسطينية ملاحقة نشطاء تظاهروا تنديداً بمقتل نزار بنات أو ضد الفساد، وقد أجلت محكمة صلح رام الله، اليوم الأربعاء، محاكمة 17 ناشطاً، إلى جلسات في نوفمبر وديسمبر المقبلين، بسبب تغيّب الشهود.
الصورة
ذكرى هبة القدس والأقصى في سخنين (العربي الجديد)

سياسة

شارك آلاف في مدينة سخنين بالداخل الفلسطيني في تظاهرة لإحياء الذكرى الـ21 لانطلاق هبّة القدس والأقصى، التي واكبت الانتفاضة الثانية، وارتقى خلالها 13 شهيداً بعد أن أطلقت الشرطة الإسرائيلية الرصاص الحي عليهم.
الصورة
تظاهرة في عكا دعماً لمعتقلي "هبة الكرامة" (العربي الجديد)

سياسة

شارك حشد من فلسطينيي الداخل، في تظاهرة دعماً للأسرى المعتقلين من عكا منذ "هبة الكرامة" التي رافقت أحداث حي الشيخ جراح والحرب على غزة في مايو/أيار الماضي، أمام مركز الشرطة والمخابرات في عكا، في منطقة الغربي، بتنظيم اللجنة الشبابية لمتابعة معتقلي عكا.
الصورة
 جداريه للشهداء أم الفحم

مجتمع

شارك العشرات من الشباب في رسم جدارية وجوه لشهداء أم الفحم، في شارع مركزي في منطقة طلعة الميدان. ورسم المتطوعون الذين بدأوا بجداريتهم، أمس الأربعاء، خمسة شهداء حتى الساعة، وستشمل الجدارية رسم وجوه شهداء من هبة أكتوبر عام 2000 وحتى هبة الكرامة في 2021.

المساهمون