واشنطن تعرض على الحوثيين خطة لوقف إطلاق النار في اليمن

12 مارس 2021
الصورة
ليندر كينغ: لدينا الآن خطة متماسكة لوقف إطلاق النار في اليمن (فرانس برس)
+ الخط -

 قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، اليوم الجمعة، إن خطة متماسكة لوقف إطلاق النار في اليمن مطروحة الآن على قيادة  جماعة الحوثيين "لعدد من الأيام"، لكن الحركة تعطي الأولوية فيما يبدو للهجوم العسكري لانتزاع السيطرة على مأرب.

وقال ليندركينغ لمجلس الأطلسي بعد زيارة إلى المنطقة لإحياء الجهود لإنهاء الصراع المستمر منذ ست سنوات، والذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران "سأعود على الفور عندما يكون الحوثيون على استعداد للحوار".

وأضاف أن "الولايات المتحدة والأمم المتحدة تحث الحوثيين على الرد... إذا لم نتمكن من إحراز تقدم الآن، فسوف تدخل البلاد في صراع وعدم استقرار أكبر".

ومضى قائلاً: "لدينا الآن خطة متماسكة لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد بعناصر من شأنها أن تعالج على الفور الوضع الإنساني المزري في اليمن مباشرة... هذه الخطة معروضة على قيادة الحوثيين لعدد من الأيام".

 

ويهاجم الحوثيون في الآونة الأخيرة منطقة مأرب الغنية بالغاز بهدف انتزاع السيطرة على آخر معقل للحكومة في شمال اليمن. وحذرت الأمم المتحدة من أن ملايين المدنيين في خطر.

وبخصوص مأرب، قال المبعوث الأميركي إلى اليمن: "بشكل مأساوي ومربك إلى حد ما بالنسبة لي، يبدو أن الحوثيين يعطون الأولوية لحملة عسكرية للسيطرة على مأرب... بدلاً من وقف الحرب ونقل المساعدات إلى الشعب اليمني".

وأعلن أن الولايات المتحدة ستستأنف تمويل المساعدات الإنسانية لشمال اليمن، مؤكداً أن واشنطن ستعمل مع حكومتي اليمن والسعودية لإيجاد طريقة لإيصال الوقود إلى اليمنيين الذين هم في أمسّ الحاجة إليه. علماً بأن الأمم المتحدة تقول إن اليمن يواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وكانت الخارجية الأميركية قد طالبت، في وقت سابق، الحوثيين بإنهاء هجومهم على مدينة مأرب ووقف الهجمات على السعودية.

وفي الوقت عينه، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، إحراز "بعض التقدم المأمول" بشأن وقف إطلاق النار في اليمن، لكنها دعت أطراف الحرب إلى المزيد من الالتزام.

 

وصعّد الحوثيون في الآونة الأخيرة هجومهم على منطقة مأرب الغنية بالغاز بهدف انتزاع آخر معقل للحكومة غربي اليمن. كذلك كثّفت الجماعة هجماتها بالصواريخ والطائرات المسيرة عبر الحدود مع السعودية.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون