نتائج أولية لانتخابات الجزائر: جبهة التحرير ومجتمع السلم يتصدران

نتائج أولية لانتخابات الجزائر: جبهة التحرير ومجتمع السلم يتصدران القوائم

14 يونيو 2021
تصدرت "جبهة التحرير الوطني" النتائج الأولية (رياض كرامدي/فرانس برس)
+ الخط -

أظهرت عمليات الفرز وتثبيت محاضر النتائج الأولية للانتخابات النيابية الجزائرية في الولايات، اليوم الإثنين، تصدّر "جبهة التحرير الوطني"، بحصوله على عدد مقاعد يفوق 100 مقعد، مع خسارته 60 مقعداً تقريباً مقارنة بانتخابات 2017، وتليه في الترتيب "حركة مجتمع السلم"، كبرى الأحزاب الإسلامية، حاصدةً ما يقارب 80 مقعداً، وهو رقم يعتبر إنجازاً للحركة التي ضاعفت عدد مقاعدها مقارنة بنتائج انتخابات عام 2017.

وشككت "حركة مجتمع السلم"، أمس الأحد، في النتائج الأولية، مؤكدة تصدّرها النتائج في كثير من الولايات، محذرة مما وصفته "محاولات لتغيير النتائج"، على غرار ولاية سطيف شرقي البلاد التي كانت فازت بسبعة مقاعد فيها، قبل أن ينزل الرقم إلى خمسة، وعين الدفل غربي البلاد التي كانت مجتمع السلم قد حصلت فيها على ثمانية مقاعد منفردة، لعدم بلوغ باقي المنافسين العتبة الانتخابية الإقصائية (5 في المائة من الأصوات)، لكنها أفاقت، اليوم الإثنين، على تغير في النتيجة في هذه الولاية وحصولها على مقعد واحد فقط.

وبحسب النتائج الأولية أيضاً، جاء "التجمع الوطني الديمقراطي" في المرتبة الثالثة، حاصداً ما يقارب 60 مقعداً، ويكون بذلك قد خسر أكثر من 35 مقعداً، مقارنة مع الانتخابات النيابية الماضية التي كان يستفيد فيها من رعاية السلطة.

وحلت كتلة المستقلين في المرتبة الرابعة، حيث جمعت قوائم الأحرار ما يقارب 50 مقعداً، بينما ضاعفت حركة البناء الوطني من حصيلة مقاعدها إلى حدود 40 مقعداً، وهي نتيجة مهمة وتطور لافت، إذا ما قورنت بحصيلتها من المقاعد في انتخابات 2017، حيث لم تتجاوز 14 مقعداً حصلت عليها ضمن تحالف مع حركة "النهضة" و"جبهة العدالة والتنمية".

في حين، حسنت جبهة "المستقبل" نتائجها بشكل طفيف، إذ حصلت على عدد مقاعد يقارب 17 مقعداً، فيما حصلت ثلاثة أحزاب إسلامية مجتمعة، جبهة العدالة والتنمية وحركة النهضة وحركة الإصلاح الوطني على أقل من 20 مقعداً.

وبحسب النتائج عينها، حصل عدد من الأحزاب الأخرى على مقاعد ضئيلة بين مقعد إلى ثلاثة مقاعد.

تفاوت النتائج في الولايات 
أظهرت النتائج الأولية تفاوتاً من ولاية إلى أخرى، ففي ولاية الوادي جنوبي الجزائر، إحدى معاقل حركة مجتمع السلم وأبرز مدن الجنوب، حازت الأخيرة على مقعدين، فيما توزعت باقي المقاعد الثلاثة المتبقية لصالح حزب "جيل جديد" وقائمتين مستقلتين.

وفي العاصمة الجزائرية التي تتمتع بـ24 مقعداً في البرلمان، حصلت جبهة التحرير الوطني على عشرة مقاعد، فيما حازت حركة مجتمع السلم ثمانية مقاعد، وحصلت كل من حركة البناء الوطني وجبهة المستقبل على ثمانية مقاعد أيضاً لكل منهما.

وفي ولاية ورقلة عاصمة النفط، جنوبي الجزائر، حصلت "مجتمع السلم" و"البناء والمستقبل" على مقعد لكل منهما.
وفي شرقي البلاد، كولاية سطيف كبرى مدن الشرق الجزائري، حصلت "جبهة التحرير" على خمسة مقاعد، تليها "حركة مجتمع السلم" بخمسة مقاعد، ثم "التجمع الديمقراطي" بأربعة مقاعد.

وفي ولاية ميلة حصل "التجمع الديمقراطي" على خمسة مقاعد وثلاثة لـ"جبهة التحرير". وفي ولاية تبسة، تقاسمت "مجتمع السلم" و"جبهة التحرير" الأربعة مقاعد الأولى، اثنين لكل منهما، والتجمع والمستقل والحرية والعدالة مقعد لكل منهم.

وفي جيجل، تفوقت قائمة مستقلة بمقعدين على "مجتمع السلم" و"البناء والمستقبل"، حيث حصلت هذه الأحزاب على مقعد لكل حزب.
وفي ولاية سكيدة حصلت "مجتمع السلم" و"جبهة التحرير" على ثلاثة مقاعد لكل منهما، لكن "جبهة المستقبل" تفوقت بحصولها على أربعة مقاعد.

وتقاسمت مقاعد ولاية أم البواقي كل من "مجتمع السلم" و"جبهة التحرير"، بمعدل مقعدين لكل منهما، فيما فازت مجتمع السلم بأربعة مقاعد في ولاية عنابة مقابل ثلاثة لـ"جبهة المستقبل".

وفي منطقة القبائل التي شهدت مقاطعة قياسية بأقل من واحد في المائة من المصوتين، حصدت "جبهة التحرير" المقاعد الثمانية بمفردها، في ولاية بجاية كبرى مدن منطقة القبائل، لعدم بلوغ باقي القوائم العتبة الانتخابية، مع مقعد واحد لقائمة مستقلة.

أما في ولاية تيزي وزو، فقد توزعت المقاعد على "جبهة التحرير" و"التجمع الديمقراطي" وقائمتين مستقلتين بمقعدين لكل منهم، ومقعد واحد لحزب صوت الشعب وجبهة المستقبل وقائمة مستقلة. 

وفي ولايات الوسط، تقاسمت المقاعد الستة لولاية الأغواط كل من "مجتمع السلم" و"جبهة التحرير" و"البناء والمستقبل" و"التجمع الديمقراطي" وقائمة مستقلة، بمقعد واحد لكل منهم. 

كما تقاسمت الأحزاب الثلاثة، "مجتمع السلم" و"جبهة التحرير" و"التجمع" مقاعد ولاية المسيلة بثلاثة مقاعد لكل حزب. وفي ولايات غربي البلاد كالشلف، فقد تقدم "التجمع" بخمسة مقاعد، وحصلت "مجتمع السلم" و"جبهة التحرير" على ثلاثة مقاعد لكل منهما.

المساهمون