محكمة الاحتلال تؤجل النظر بتهجير أهالي "بطن الهوى" المقدسي لمدة شهر

محكمة الاحتلال تؤجل النظر بتهجير 19 عائلة من حي بطن الهوى المقدسي لمدة شهر

01 يونيو 2021
الصورة
قمعت شرطة الاحتلال بالتزامن مع جلسة المحكمة وقفة لأهالي حي بطن الهوى (Getty)
+ الخط -

أجلت ما تسمى المحكمة العليا للاحتلال الإسرائيلي في القدس، اليوم الثلاثاء، النظر لمدة شهر، بقرار تهجير 19 عائلة من أهالي حي بطن الهوى ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، من أصل 86 عائلة مهددة بالتهجير في الحي.
وقال رئيس لجنة الدفاع عن حي بطن الهوى، زهير الرجبي لـ"العربي الجديد"، إن القرار الجديد جاء بطلب من المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، حيث تحدد موعد الجلسة القادمة للنظر بالتماس فريق الدفاع عن تلك العائلات المهددة بالتهجير مطلع الشهر المقبل.
ووفق رئيس لجنة الدفاع عن حي بطن الهوى، فقد شمل قرار تأجيل النظر بقضية التهجير 19 أسرة من الحي، وهي: 7 أسر من عائلة الرجبي، وأسرة من عائلة عودة، و4 أسر من عائلة شويكي، و7 أسر من عائلة الدويك".

وأشار الرجبي إلى أن العائلات تسعى من خلال الالتماسات المقدمة إلى توحيد ملف العائلات المهددة بالتهجير في يوم واحد، حيث تم النظر يوم أمس الإثنين، بقضية تلك العائلات وجاء القرار بتأجيل النظر في قضاياها حتى الأول من الشهر المقبل، بينما قد يتم النظر بقضايا عائلات أخرى خلال الأيام المقبلة.
وكانت محكمة إسرائيلية حكمت في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام المنصرم 2020،  على عائلتي الدويك، والشويكي، بإخلاء منزليهما لصالح المستوطنين حتى الثاني من أغسطس/آب عام 2020، لكن عائلات بطن الهوى قدمت استئنافاً في حينه إلى المحكمة المركزية للاحتلال.
وعقدت محكمة الاحتلال المركزية الأربعاء الماضي، جلسة للنظر في الالتماس المقدم إليها من قبل عديد العائلات ضد تهجيرها القسري من منازلها ومحاولة الاستيلاء عليها لصالح جمعية "عطيرات كوهانيم" الاستيطانية المتطرفة، حيث قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بالتزامن مع جلسة المحكمة وقفة لأهالي حي بطن الهوى والمتضامنين معهم، لكنهم أكملوا وقفتهم حينها.

المساهمون