قوات الاحتلال الإسرائيلي تقمع فعالية نسوية بمناسبة يوم المرأة في القدس

08 مارس 2021
الصورة
فعاليات في القدس بمناسبة يوم المرأة (مؤمن فايز/Getty)
+ الخط -

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الإثنين، فعالية نسوية بمناسبة يوم المرأة العالمي أقيمت في نادي جبل الزيتون بحي الطور شرقي البلدة القديمة في القدس المحتلة بذريعة خرق القائمين على الفعالية لما يسمى باتفاق الوسط - أوسلو، وعدم الحصول على تصريح بإقامة الفعالية من شرطة الاحتلال.
وأفادت صابرين الصياد، إحدى القائمات على فعالية معرض "تراثنا هويتنا"، في حديث لـ"العربي الجديد"، بأن قوة من مخابرات وشرطة الاحتلال اقتحمت الفعالية داخل المعرض واحتجزت بطاقات الهوية للمتواجدين".

ولفتت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت مديرة مركز الطور النسوي إخلاص الصياد، ومصممة الأزياء منال أبو سبيتان، واقتادتهما للتحقيق في أحد مراكزها في المدينة، مضيفة أن شرطة الاحتلال استولت على ملابس فلسطينية تراثية، ومحتويات المعرض.
وأغلق جنود الاحتلال محيط النادي ومنع الوصول اليه، كما احتجز عدداً من الشبان.
وفي سياق مكافحة شرطة الاحتلال لما تسميه نشاط السلطة الفلسطينية في القدس، منعت خلال السنوات الماضية إقامة عشرات الفعاليات الفنية والثقافية وحظرتها بالكامل متذرعة باتفاق أوسلو الذي يمنع السلطة من القيام بأي نشاط دون تصريح منها، وادعائها بأن النشاطات الفلسطينية في القدس ممولة من السلطة الفلسطينية.

في مقابل ذلك، عززت سلطات الاحتلال من الفعاليات والأنشطة التي تنفذها بلدية الاحتلال عبر ما يسمى بالمراكز الجماهيرية التي باتت تعمل في معظم أحياء القدس ويرصد لها موازنات ضخمة في إطار سياسة تهويد المدينة وتقييد النشاطات المقدسية.

المساهمون