قتلى وجرحى بعملية للتحالف الدولي و"قسد" شرقي سورية

قتلى وجرحى بعملية للتحالف الدولي و"قسد" شرقي سورية

22 يوليو 2021
عملية مشتركة بين التحالف وقسد في الحسكة (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" بقيادة الولايات المتحدة، أمس الأربعاء، مقتل عنصر للتنظيم بعملية شاركت بها "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في ريف الحسكة، في حين تحدثت مصادر أخرى عن مقتل 3 أشخاص، بينهم مدنيون.

وذكر المتحدث باسم التحالف واين ماروتو، في تغريدة عبر "تويتر"، مساء أمس الأربعاء، أن قوات التحالف نفذت ضربتين جويتين استهدفت فيهما مبنى في محيط الحسكة، فيما داهمت قوات من "قسد" المبنى، ما أسفر عن مقتل "أحد إرهابيي تنظيم داعش"، مؤكداً أنه لم يُقتل أي مدني نتيجة لعمليات "قسد" أو الغارات الجوية.

من جهتها، أوردت وكالة "سانا" التابعة للنظام، رواية أخرى، وقالت إن "طائرة مروحية أميركية استهدفت بالصواريخ منزلاً في قرية جاموس بعد محاصرته من قبل قوات "قسد" لعدة ساعات ما أدى إلى تدميره ومقتل 3 وجرح آخرين كانوا بداخله".

وذكر مصدر محلي، لـ"العربي الجديد"، أن العملية وقعت في قرية خربة الجاموس قرب جبل كوكب، الذي تسيطر عليه قوات النظام التي استنفرت مع تنفيذ العملية، نظراً لقرب القرية المستهدفة من مواقعها.

 وكان ماروتو ذكر في تغريدة، في الـ11 من الشهر الحالي أن شركاء التحالف في العراق وسورية نفذوا بدعم منه 13 عملية ضد تنظيم "داعش" وتمكنوا من ردع ثلاثة عناصر تابعين للتنظيم من القيام بأعمال إرهابية.

وفي سياق متصل، استقدم التحالف الدولي تعزيزات عسكرية ولوجستية إلى قواعده العسكرية في ريفي الحسكة ودير الزور في شمال وشرق سورية.

وذكر الناشط أبو عمر البوكمالي، لـ"العربي الجديد"، أن القافلة دخلت من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان، وهي مؤلفة من ثلاثين شاحنة محملة بمواد لوجستية وعسكرية ومدرعات.

وكانت دخلت في العاشر من الشهر الحالي قافلة للتحالف الدولي مؤلفة من خمس وعشرين شاحنة تحمل معدات لوجستية وعسكرية، اتجهت نحو قاعدة تل بيدر في ريف الحسكة شمال شرقي سورية.

ويأتي تعزيز قوات التحالف الدولي لقواعدها العسكرية في المنطقة بالتزامن مع قيام قوات "قسد" بعمليات أمنية شبه يومية ضد خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي في ريفي الحسكة ودير الزور.

من جهة أخرى، اغتال مجهولون، مساء أمس الأربعاء، عنصرين من "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام السوري بالقرب من قرية القادسية جنوب غرب دبسي عفنان بريف الرقة الغربي، وذلك عقب خروجهما بإجازة من نقطتهما الواقعة في ساحة الجمارك غربي الرقة نحو مدينة حلب، وفق شبكة "عين الفرات المحلية".

كما قتل ضابط من قوات النظام السوري، مساء أمس الأربعاء، جراء استهداف سيارته في بادية دير الزور.

وذكر موقع "الخابور" المحلي، أن مجهولين استهدفوا سيارة عسكرية تابعة للنظام في بادية دير الزور، ما تسبب بمقتل الملازم أول مجد محمود زغور.

وكان مجهولون يستقلون دراجات نارية استهدفوا بالرصاص عناصر مليشيات "حزب الله" بالقرب من منطقة "دماليغ الورك" في بادية البوكمال شرق دير الزور، الأسبوع الماضي.

المساهمون