"فوكس نيوز": ترامب أقرّ بتحمّله بعض اللوم عن أحداث الكونغرس

"فوكس نيوز": ترامب أقرّ بتحمّله بعض اللوم عن أحداث الكونغرس

12 يناير 2021
الصورة
قُتل 5 أشخاص في أعمال الشغب التي وقعت في الكونغرس (Getty)
+ الخط -

أكد مصدر مطلع لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية، اليوم الثلاثاء، أنّ الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب أقرّ في اتّصال مع زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن مكارثي بأنه يتحمّل بعض اللوم عن أعمال الشغب التي وقعت في الكابيتول، مبنى الكونغرس الأميركي، الأسبوع الماضي.

وقال مصدران إن مكارثي نقل مشاعر ترامب في اتصال الإثنين خلال مؤتمر نواب الحزب الجمهوري. واتفق مكارثي في الاتصال على أنّ ترامب يتحمّل مسؤولية الشغب الذي أدّى إلى إغلاق الكونغرس الذي كان يحاول التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية الأسبوع الماضي.

ولم يستجب البيت الأبيض مباشرة لطلبات للتعليق.

وطرح الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي، أمس الإثنين، تشريعاً لمساءلة ترامب تمهيداً لـعزله بتهمة "التحريض على التمرد"، لدوره في الهجوم على مبنى الكونغرس، الأسبوع الماضي.

ويشير الاتهام إلى أن ترامب ألقى خطاباً وسط تجمع قبل قليل من قيام أنصاره بالهجوم، وأنه أدلى بتصريحات "شجعت وأدت إلى" أعمال فوضوية في الكابيتول.

وذكر زعيم الأغلبية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير، أن المجلس قد يصوت على مساءلة ترامب يوم الأربعاء.

وقال هوير، المسؤول عن جدول أعمال المجلس، للصحافيين: "ربما يجري التصويت على المساءلة يوم الأربعاء".

في موازاة ذلك، قدم الديمقراطيون، الذين يشغلون الغالبية في مجلس النواب، مشروع قرار آخر يطلب من نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إقالة ترامب عبر تفعيل التعديل الخامس والعشرين من الدستور.

وقد اعترض نائب جمهوري على اعتماد مشروع القرار فوراً بالإجماع، وبالتالي يتعين إجراء تصويت في جلسة عامة اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

وكان آلاف من أنصار ترامب قد اقتحموا الكابيتول، مقر مجلسي النواب والشيوخ، الأسبوع الماضي، في هجوم مروع على قلعة الديمقراطية الأميركية، الأمر الذي أدى إلى تشتيت أعضاء الكونغرس الذين كانوا يشاركون في جلسة المصادقة على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالرئاسة. وسقط في هذه الأحداث خمسة أشخاص.

ووقعت أحداث العنف بعدما حث ترامب أنصاره على الزحف إلى الكابيتول، في لقاء جماهيري كرّر فيه مزاعمه بشأن عدم شرعية هزيمته في الانتخابات.

المساهمون